الرئيس البرازيلي ينتقد عقلية ماكرون «الاستعمارية»

الرئيس البرازيلي ينتقد عقلية ماكرون «الاستعمارية»

الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ
الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو (يمين) ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ.ف.ب)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتبر الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، أمس (الخميس)، أن نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون يملك «عقلية استعمارية» لحضّه قمة مجموعة السبع التي تنعقد في فرنسا على تناول قضية حرائق الغابات في الأمازون، وفقاً لـوكالة الصحافة الفرنسية.
وكتب بولسونارو على «تويتر»: «اقتراح الرئيس الفرنسي بأن تتم مناقشة قضية الأمازون خلال قمة مجموعة السبع، من دون مشاركة دول المنطقة، تستحضر عقلية استعمارية لا مكان لها في القرن الحادي والعشرين».
وأضاف الرئيس البرازيلي أن ماكرون يستغل مشكلة محلية بالنسبة للبرازيل ودول إقليمية أخرى من أجل تحقيق مكاسب سياسية شخصية، واصفاً لهجة ماكرون بأنها تستخدم «أسلوب الإثارة».
وكان ماكرون أعلن، مساء أمس، أنّ الحرائق في غابات الأمازون تمثّل «أزمة دولية»، ودعا إلى مناقشة «هذه المسألة الملحة» بين أعضاء مجموعة السبع خلال القمة في باريس في نهاية هذا الأسبوع.
وغرّد الرئيس الفرنسي، عبر موقع «تويتر» قائلاً: «بيتنا يحترق، فعلياً. غابات الأمازون المطرية، الرئتان اللتان تنتجان 20 في المائة من الأوكسجين على كوكبنا تحترق. إنها أزمة دولية. أتوجه إلى أعضاء مجموعة السبع، دعونا نناقش هذه القضية الطارئة الملحة بعد يومين».
وأشار بولسونارو إلى أن تغريدة ماكرون أرفقت بصورة لحريق في منطقة الأمازون تعود إلى 16 عاماً على الأقل، واستخدمها كثيرون في منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي حول الحرائق في الأيام الأخيرة.
بدوره، أطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عبر موقع «تويتر»، حملة النداءات لإنقاذ الأمازون، معبراً عن «القلق العميق» من الحرائق في أكبر غابة استوائية في العالم، يقع 60 في المائة منها في البرازيل.
وقال: «في خضم أزمة مناخية عالمية، لا يمكننا تحمّل أن تلحق أضرار بمصدر رئيسي للأوكسجين والتنوّع البيئي»، وطالب بـ«حماية» غابات الأمازون.
وستنظم مظاهرات، اليوم (الجمعة)، من أجل غابات الأمازون في ساو باولو وريو دي جانيرو. ودعت حركة الشابة السويدية، غريتا تونبرغ، الناشطة في مكافحة ظاهرة الدفيئة، إلى التظاهر أمام سفارات وقنصليات البرازيل في جميع أنحاء العالم.
ويصعب تقدير مدى تقدم الحرائق في أكبر غابة في العالم. لكن المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء تحدث عن اشتعال نحو 2500 بؤرة حريق جديدة في البرازيل خلال 48 ساعة.
وتحدث عن 75 ألفاً و336 حريق غابات في البلاد منذ يناير (كانون الثاني) حتى 21 أغسطس (آب)، أي بزيادة نسبتها 84 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي. وقد اندلع 52 في المائة من هذه الحرائق في غابات الأمازون.
برازيل أمازون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة