هيثم شاكر: أجني الآن ثمار 5 سنوات من الإرهاق داخل الاستوديو

هيثم شاكر: أجني الآن ثمار 5 سنوات من الإرهاق داخل الاستوديو

الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14878]
القاهرة: محمود الرفاعي
أعاد ألبوم «معرفة قديمة» الأضواء مرة أخرى إلى المطرب المصري هيثم شاكر، بعد فترة غياب دامت 5 سنوات، منذ طرحه آخر ألبوماته الغنائية «أحلى قرار» في يناير (كانون الثاني) عام 2014. وحققت بعض أغنيات الألبوم نجاحاً لافتاً خلال الأيام القليلة الماضية في مصر، إذ تصدرت ثلاث أغنيات قائمة الأكثر استماعاً ومشاهَدة في مصر عبر موقع الفيديوهات «يوتيوب»، وهي: «كنت مداويني» و«لحقتيتي» و«مفيش بعد بينسي».
بدأ شاكر الترويج لألبومه الجديد، بإطلاق كليب أغنية «ما توصنيش»، التي شهدت تعاونه مع المخرج اليوناني، يانيس ديموليتس، وتم تصوير الكليب بالعاصمة اليونانية أثينا، ويضم ألبوم «معرفة قديمة» 13 أغنية: «ماتوصنيش»، و«ياما ياما»، و«راحتي وياك»، و«لحقتيني»، و«مش مهم أنا»، و«يا حبيبة»، و«كنت مداويني»، و«راحو»، و«احنا افترقنا»، و«مفيش بُعد بينسّي»، و«ما تغيبوش»، و«بابي مفتوح»، و«معرفة قديمة».
ويتعاون شاكر في العمل مع الشعراء أيمن بهجت قمر، وبهاء الدين محمد، ونادر عبد الله، ومحمد رفاعي، ومحمد القاياني، ورمضان محمد، وسلامة علي، والملحنين عمرو مصطفى، ووليد سعد، ومحمد يحيى، وشادي حسن، ورامي جمال، وتامر علي، وأحمد صلاح حسني.
وعن عودته للأضواء مرة أخرى قال هيثم شاكر لـ«الشرق الأوسط»: «أشعر بسعادة كبيرة، فأنا الآن أجني ثمار التعب والإرهاق الذي عشته خلال السنوات الماضية، بعدما كنتُ أمكث فترات طويلة في الاستوديو لسماع عشرات الأغنيات والكلمات والألحان، لكي أختار توليفة». وكشف شاكر عن كواليس تجهيز الألبوم الجديد، قائلاً: «غبت عن جمهوري لمدة 5 سنوات كاملة، كنت أعمل فيها بصمت على أغنيات ألبومي الجديد، وخلال تلك الفترة التي تغيبتُ فيها عن المشهد، ظهر عشرات المطربين الجدد، وتغير التذوق الموسيقي لبعض الأجيال، فكان من الضروري دراسة هذه التغيرات والعودة بكل ما هو جديد ومختلف».
وأضاف: «الموسيقى تتطور بشكل سريع، وكل فترة تظهر موضة موسيقية تسيطر على المشهد، وكل تأخير في طرح الأعمال الموسيقية والغنائية يتسبب في تغيير أو إلغاء الأفكار التي نعمل عليها؛ فمثلاً هناك عشرات الأغنيات التي قمتُ بتغيير الموسيقى الخاصة بها عدة مرات، وتم استبعاد أغنيات أخرى تماماً، بعدما تمكن زملاء آخرون من طرح الفكرة التي أعمل عليها».
وبدأ هيثم شاكر الغناء لأول مرة عام 2001 بأغنية «أحلف بالله»، في تعاون مع الموزع حميد الشاعري والمنتج فايز عزيز، وفي عام 2004 أطلق أول ألبوماته بعنوان «خليك جنبي»، وبعد 4 سنوات عاد إلى الساحة الفنية بألبوم «جديد عليا» عام 2008.
ونالت أغنيتا «جوه حضنك»، و«أيامي معاك»، شهرة لافتة، حتى طرح ألبوم «أحلى قرار»، في عام 2014، ليختفي عن المشهد الغنائي بعد ذلك اختيارياً، لتجهيز الألبوم الجديد الذي أطلقه، مساء أول من أمس، وحقق ردود فعل إيجابية، حتى الآن.
وعن الصعوبات التي واجهها، خلال تنفيذ الألبوم، قال هيثم شاكر: «أزمتي الكبرى كانت تتلخص في كيفية الموازنة بين تقديم الموسيقى المتطورة السائدة في العالم وهويتي الغنائية، فلا ينبغي أن أسير مع اتجاه الموسيقى العالمية وأنسى الهوية المحلية، والأشكال الغنائية التي تميزت بها خلال السنوات الماضية، والتي بسببها أصبح لديَّ جمهور عريض».
ولفت شاكر إلى أنه قام بتصوير أغنيتين بطريقة الفيديو كليب، بجانب أغنية «ماتوصنيش»، وأعلن أنه سيقوم بالغناء في عدة حفلات جديدة خلال الفترة المقبلة.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة