ظريف في باريس لإنقاذ «النووي»

ظريف في باريس لإنقاذ «النووي»

الجمعة - 22 ذو الحجة 1440 هـ - 23 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14878]
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
باريس: ميشال أبو نجم
يتوجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى باريس اليوم للاجتماع مع الرئيس إيمانويل ماكرون في الإليزيه، وبحث المقترحات الفرنسية لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني. وسيطلع ظريف الرئيس الفرنسي على التصور الإيراني بشأن الأفكار الفرنسية، قبل أن يخوض ماكرون محاولة أخرى للوساطة بين طهران وواشنطن خلال لقائه الرئيس الأميركي دونالد ترمب في قمة مجموعة السبع في بياريتز يومي السبت والأحد.

ويتوقع أن يتضمن العرض الفرنسي التزام طهران الكامل بنود الاتفاق مع قبولها إجراء مفاوضات جديدة بشأن برنامجها الصاروخي - الباليستي وسياستها الإقليمية. وقال ظريف في محاضرة له في المعهد النرويجي للشؤون الدولية إن بلاده «مستعدة للعمل على المقترحات الفرنسية المطروحة على الطاولة» من أجل إنقاذ الاتفاق النووي.

وكان لافتا أن الوزير الإيراني اعتمد في كلامه سياسة «الغموض البناء»، فهو، من جهة، لم يقل إن إيران «تقبل» المقترحات الفرنسية بل هي «مستعدة للعمل عليها»، بمعنى أنها ترى فيها عناصر إيجابية مقبولة وأخرى غير مقبولة أو تحتاج إلى توضيح. وأشار ظريف إلى وجود «نقاط اتفاق» مع ماكرون ضمن مساعي إنقاذ الاتفاق، قائلاً: «اتصل الرئيس ماكرون بالرئيس (الإيراني حسن) روحاني وعرض مقترحات، والرئيس روحاني كلّفني الذهاب للقاء الرئيس ماكرون لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا وضع صيغة نهائية لبعض المقترحات بما يسمح لكل طرف بالوفاء بالتزاماته في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة».



المزيد....
ايران فرنسا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة