ألمانيا: طلب السجن 10 أعوام لسوري قتل ألماني طعناً

ألمانيا: طلب السجن 10 أعوام لسوري قتل ألماني طعناً

الاثنين - 18 ذو الحجة 1440 هـ - 19 أغسطس 2019 مـ
لدى إعادة تمثيل جريمة القتل في كمنيتس في يونيو (حزيران) الماضي (إ.ب.أ)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالب الادعاء العام الألماني بسجن سوري متهم بقتل ألماني طعنا بسكين قي مدينى كمنيتس لمدة عشرة أعوام، فيما ثبّتت المحكمة الاتحادية الألمانية حكماً بالسجن مدى الحياة في حق قائد ميليشيا سوري سابق مدان بارتكاب جرائم حرب في سوريا.
في القضية الأولى، ساق المدعي العام شتيفان بوتسكيس خلال مرافعته في قاعة محكمة مدينة دريسدن اليوم (الاثنين) إلى السوري تهمة ضرب أفضى إلى موت والتسبب في إصابات جسدية خطيرة .
ومن المنتظر أن تصدر المحكمة حكمها ضد السوري الخميس المقبل، علما أن العقوبة القصوى لجريمة ضرب أفضى إلى موت تبلغ 15 عاما، فيما المدي العام طلب السجن عشرة أعوام.
ويُشتبه في أن المدعى عليه علاء س. قتل بالاشتراك مع عراقي هارب في 26 أغسطس (آب) 2018 مواطناً ألمانياً عمره 35 عاماً طعناً في مدينة كمنيتس. كما يواجه السوري اتهاما بتسديد طعنات لرجل آخر.
وقد أدت هذه الجريمة إلى تظاهرات واعتداءات على مهاجرين في كمنيتس.
وفي القضية الثانية، رفضت المحكمة في مدينة كارلسروه اليوم طعنا من المتهم بالحكم الذي أصدرته المحكمة الإقليمية في مدينة دوسلدورف، مؤكدة أن الحكم يخلو من أخطاء قانونية.
وكانت محكمة دوسلدورف قضت إلى جانب عقوبة السجن مدى الحياة في سبتمبر (أيلول) 2018 بجسامة الجرم الذي ارتكبه المتهم، الأمر الذي يعني استبعاد حصوله على إطلاق سراح مبكر بعد 15 عاما.
وتبين لدى محكمة دوسلدورف أن المدان الملقب بـ«أبو الديب» مارس إرهاباً مروّعاً كزعيم ميليشا تحت مظلة الجيش السوري الحر، وعذب وأساء معاملة أسرى بنفسه أو تحت مسؤوليته.
وبعد ذلك فر المتهم من سوريا وتقدم بطلب لجوء في ألمانيا، ثم تعرف عليه
أحد ضحاياه في أحد مراكز الإيواء. وعقب مراقبة استغرقت أشهرا، أوقفت فرقة من القوات الخاصة المتهم في أبريل (نيسان) 2016 في مدينة مونستر.
المانيا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة