سينما «أبها» السعودية تفتح شاشاتها خارج القاعات

سينما «أبها» السعودية تفتح شاشاتها خارج القاعات

«ليلة الأفلام تحت النجوم» تجمع عشاق الفن السابع فوق جبال السودة
الاثنين - 18 ذو الحجة 1440 هـ - 19 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14874]
الشاشة الكبيرة في درجات حرارة أقل من 15 درجة مئوية (تصوير: عبد العزيز مخافة)
أبها: سامية البريدي
أطلقت السعودية منتصف عام 2018 دور عرض للسينما في بعض مناطق البلاد، وتوالت، وفقاً لتلبية الشروط، في تدشين قاعات ضمن مجمعات تجارية، فيما صنعت مدينة «أبها» (جنوب غربي السعودية) حضورها لعشاق الفن السابع عبر شاشة عرض خارجية تفتح مساء وتحت درجات حرارة أقل من 15 درجة مئوية.
وهيأت أبها عبر «موسم السودة» السياحي، قاعاته في فضاءات وملكوت الجبال، من خلال فعالية «ليلة الأفلام تحت النجوم»، حيث يعتمد في أساسه على دعم وتمكين القطاع الخاص لتقديم برامج ذات قيمة عالية ومتنوعة وتواكب أبرز ما توصلت له هذه الصناعة عالمياً، مع اتجاه لتكون السينما طوال العام في فترات متفاوتة نهاية الأسبوع لتخلق تجربة جديدة في قاعات السينما.
وقال عبد الرحمن سفر، المشرف على السينما والفعاليات الرياضية بموسم السودة، إن الهدف من السينما المفتوحة خدمة الجانب الترفيهي الثقافي، حيث «حرصنا على تقديم تشكيلة أفلام فريدة ومتنوعة بعضها سعودية تدعم المحتوى المحلي، والأخرى هوليوودية».
وتابع سفر في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: تقدم السينما المفتوحة تجربة فريدة لزوار الموسم سواء من سكان أبها أو القادمين من خارجها كون السينما المفتوحة فكرة جديدة ذات إقبال عال، وتتميز وتتفرد بكونها على قمة جبل تحت النجوم، وكذلك بأريحيتها وتجربتها الثرية.
وأضاف أن السينما المفتوحة تستوعب 80 شخصاً في العرض الواحد. وحول استمرارية السينما بعد الموسم، قال: تستمر السينما المفتوحة طوال فترة الموسم على أمل انتشار هذه الثقافة وتعزيزها بعد انتهائه. وأكد سفر أن الفكرة من عرض الأفلام السعودية هي ترويج السينما بالمنطقة، ورفع الوعي حول الأفلام السعودية الموجودة، «وقد لاحظنا أن هناك إقبالاً عليها».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة