عمرو دياب يعلن موعد طرح ألبومه الجديد في حفل «مبهر» بالعلمين

عمرو دياب يعلن موعد طرح ألبومه الجديد في حفل «مبهر» بالعلمين

قدم باقة من أشهر أغنياته وسط حضور جماهيري كبير
الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14873]
حفل غنائي كبير حضره ما يقرب من 20 ألف شخص في ساحة «الميوزيك أرينا» بمجمع الماسة في مدينة العلمين الجديدة
الساحل الشمالي (مصر): محمود الرفاعي
أحيا الفنان المصري عمرو دياب، حفلاً غنائياً كبيراً حضره ما يقرب من 20 ألف شخص في ساحة «الميوزيك أرينا» بمجمع الماسة في مدينة العلمين الجديدة، وهي أكبر ساحة حفلات في الساحل الشمالي، للترويج لألبومه الغنائي الجديد «أنا غير»، المقرر طرحه في الأسواق المصرية والعربية خلال الأيام القليلة وهو من إنتاج شركة «ناي».
شهد الحفل الذي تراوحت أسعار تذاكره بين 500 و2000 جنيه مصري، مشاجرات واعتداءات من قبل الحراسات الخاصة للحفل على الجماهير، بسبب تدافعهم ودخولهم إلى المنطقة المخصصة للحفل في وقت متأخر، حيث كان يفترض أن تغلق أبواب ساحة الحفل قبل انطلاقه بساعتين؛ إلا أن عدداً كبيراً من الجماهير حضرت قبل بدء الحفل بدقائق قليلة، مما أدى إلى مشاحنات وتكسير في بوابات الدخول.
حرص عدد من المشاهير ونجوم الفن على حضور الحفل وكان على رأسهم الفنانة دينا الشربيني، التي حضرت مع عمرو دياب في سيارته، والفنانة الكبيرة نادية الجندي، والإعلامية بوسي شلبي، ولاعب الكرة المعتزل محمد زيدان، والإعلامي ممدوح موسى.
صعد عمرو دياب على المسرح على نغمات أغنيته الشهيرة «الليلة» وسط صيحات الإعجاب من جمهوره، وأكمل وصلته الغنائية بتقديم أغنيته الجديدة «بحبه» التي أطلقها قبل الحفل بأيام قليلة، والتي شكر شاعرها أيمن بهجت قمر الذي كان ضمن حضور الحفل، ثم قدما أغنيتي «قمرين»، و«راجع»، وطلب من الجماهير الحاضرة أن يتفاعلوا معه خلال غناء أغنيته الشهيرة «ده لو اتساب» والتي سخر بعدها من القائمين على الألعاب النارية بالمسرح بسبب كثافتها قائلاً لهم: «هتعذبونا... آخر مرة تعملوها على المسرح»، واختتم الوصلة الأولى من حفلته بأغنية «معاك قلبي».
افتتح دياب وصلته الغنائية الثانية بأغنية «يتعلموا» التي حققت نجاحاً مبهراً خلال العام الماضي من ألبوم «كل حياتي» وعقب الانتهاء منها قدم ميدلي لأغنياته القديمة وهي «العالم الله»، و«أجمل عيون»، و«ما بلاش نتكلم في الماضي»، وفي أثناء الغناء جلس عمرو على إحدى سماعات الصوت الموجودة على المسرح، وسخر من كل من يتحدث عن عمره، قائلاً: «في إحدى الحفلات عندما جلست على السماعات، قالوا إنني عجّزت ومش قادر أغنّي، ميعرفوش إني بقعد على السماعات من أيام ما طرحت ألبوم (متخافيش)»... ويقصد عمرو أنه يجلس على المسرح منذ عام 1990.
وأكمل دياب الحفل بغناء أجزاء من أغنيات «كان طيب» و«وحشتيني» و«الليلادي» و«نغمة الحرمان»، ثم كشف تفاصيل جديدة عن ألبومه الجديد «أنا غير» فأعلن أن الثلاثاء المقبل سيشهد طرح أغنية جديدة من العمل، بالإضافة إلى أن الألبوم سيكون موجوداً في الأسواق في الأسبوع الأول من سبتمبر (أيلول) المقبل، وأعلن عن وجود الشاعر بهاء الدين محمد بأغنية في العمل ثم أطلق أجزاء جديدة من أغنية «أول يوم في البعد» التي من المقرر أن تُطرح في الألبوم الجديد، وهي من كلمات أحمد المالكي، وألحان محمدي، وتوزيع أسامة الهندي، وتقول الأبيات الجديدة: «أول يوم في البعد يوم بيعدي سنين، عمر ما بين عمرين، ماشي لوحدك تسأل نفسك هو أنا رايح فين، أول يوم في البعد لما تبات مجروح، والأحلام بتروح، إحساسك وحبيبك سايبك زي طلوع الروح».
واستجاب المطرب المصري خلال الحفل لطلب شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة أراد أن يعانقه، فطلب من أمن المسرح أن يسمحوا له بالصعود، وقام بالتقاط صورة سليفي معه فما كان من الشاب إلا أن قام بتقبيل رأسه، ثم أكمل عمرو وصلته الغنائية بإعادة غناء أغنيتي «يتعلموا»، و«بحبه» مرة أخرى، وتقديم أغنية «خلينا لوحدينا».
مصر موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة