نشاطات عيد الأضحى في بيروت ... حفلات قليلة وقرية عالمية

نشاطات عيد الأضحى في بيروت ... حفلات قليلة وقرية عالمية

أبرز المطربين فضلوا إحياء سهرات في الخارج
الجمعة - 8 ذو الحجة 1440 هـ - 09 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14864]
الفنانة عزيزة تغني على مسرح كازينو لبنان في 12 أغسطس الجاري بمناسبة العيد - إليسا تغيب في العيد عن لبنان وتحيي حفلاً في تونس
بيروت: فيفيان حداد
تنطلق الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك في بيروت من خلال نشاطات متعددة تتضمن إضافة إلى السهرات الغنائية برامج ترفيهية خاصة بالأطفال وقرية عالمية في وسط العاصمة.
فلقد أعلنت شركة سوليدير بالتعاون مع جمعية «الإرشاد والإصلاح» عن تنظيمها في ثاني وثالث أيام العيد وفي وسط بيروت برنامجاً ترفيهياً بعنوان «رسالة فرح تتوارثها الأجيال». ويتضمن عروضاً مسرحية وعزف موسيقى وكرمس، بالإضافة إلى زاوية فنون وأشغال يدوية يتخللها توزيع هدايا على الأطفال.
أما مفاجأة العيد فستتجلى بافتتاح نموذج مصغر عن «القرية العالمية» التي سبق وأقيمت في بلدان خليجية كالسعودية والإمارات. وهي تمتد على مساحة كبيرة (10 آلاف كيلومتر مربع) على الواجهة البحرية ليقوم زوارها باكتشاف حضارات من مختلف بلدان العالم مترجمة على الأرض من خلال المأكولات والأعمال اليدوية والتقاليد والأزياء المتعلقة في كل بلد مشارك في هذا الحدث.
«سيجد زوار هذه القرية كل ما يخطر على بالهم من أشغال أرتيزانا ومأكولات شعبية معروفة في فلسطين والأردن وسوريا ولبنان ومصر، إضافة إلى بلدان أجنبية أخرى كإسبانيا وفرنسا وأوكرانيا وغيرها». يوضح رجل الأعمال فؤاد حكيم صاحب الفكرة. ويضيف في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «ستكون هذه المساحة التي ننوي مضاعفتها العام المقبل بمثابة رحلة سياحية للأشخاص الذين يرغبون في التعرف إلى عادات وأطباق بلدان متنوعة من دون أن يتكبدوا عناء السفر إليها». وتتضمن أيضاً هذه القرية مدينة ملاهٍ وألعاب للأولاد وستشهد يومياً حفلات عزف وموسيقى. أما عدد المشتركين فيها فيفوق الـ286 شخصاً من عارضين وفنانين. «سنجد في القرية العالمية أيضاً أصحاب مهن لبنانية تراثية كالنفخ في الزجاج وصناعة الفخار وضرب الرمل على الزجاج والرسم بالرصاص وغيرها من الفنون التي تخول الزوار تمضية أوقات ممتعة برفقة أولادهم». حسب ما ذكر لنا فؤاد حكيم.
ومن الحفلات الغنائية التي ينتظرها اللبنانيون في مناسبة عيد الأضحى تلك التي يحييها عدد قليل من الفنانين اللبنانيين الموجودين في بيروت في هذه المناسبة. ومن بينها السهرة التي يشارك فيها كل من الفنانين يارا وناصيف زيتون في 12 الجاري في فندق «فور سيزونز» وسط بيروت. وحفلة أخرى يحييها الفنان ملحم زين في 13 الجاري في فندق فينيسيا. فيما تتوزع الحفلات الأخرى على عدد من المهرجانات اللبنانية فيقدم ناصيف زيتون سهرة غنائية في 10 أغسطس (آب) ضمن مهرجان القبيات فيما يقف على المسرح نفسه في اليوم التالي (11 أغسطس) وائل كفوري.
أما في كازينو لبنان فتحيي الفنانة عزيزة حفلة غنائية في 12 الجاري في مطعم «مارتينغال» المطل على خليج جونية. كما يقام في منطقة كفردبيان الجبلية مهرجان «الجزر الخمس» لموسيقى التكنو على مدى يومين متتاليين (10 و11 أغسطس) وذلك على حلبة التزلج (وردة) في مركز المزار السياحي.
وفي مناسبة الأعياد تعرض صالات السينما في لبنان الفيلم الكوميدي «بلا هيبة» وهو من بطولة عباس جعفر وستيفاني عطا الله وإنتاج شركة «فالكون فيلمز».
ويسجل غياب نجوم غناء بارزين في لبنان عن هذه المناسبة لارتباطهم في حفلات يحيونها في الخارج. فكما نجوى كرم التي ستوجد في الأردن لأحياء مهرجان «الفحيص» في 16 الجاري كذلك تقف الفنانة كارول سماحة في 9 الجاري على مسرح مهرجان قرطاج. أما الفنان مروان خوري فسينشغل بتقديم مجموعة من الحفلات الغنائية في تونس خلال شهر أغسطس، والتي تبدأ في 13 منه في مدينة قرطاج ويليها حفل يوم 14 من نفس الشهر في مدينة الحمامات، ومن ثم يوم 16 في مدينة بنزرت، وآخر حفلاته في هذه الجولة التونسية بامتياز ستشهدها مدينة سوسة في 17 الشهر الحالي. وتحيي إليسا حفلاً غنائياً ضمن مهرجان بنزرت الدولي يوم 14 من أغسطس بالتزامن مع إجازة عيد الأضحى 2019. ومن ناحيته يستعد الفنان ملحم زين، لإحياء حفل غنائي ساهر له في سوريا يوم 14 أغسطس (آب) المُقبل في مناسبة عيد الأضحى. وتقدم هيفاء وهبي أولى حفلاتها الغنائية بعد تعافيها من أزمة صحية مرت بها مؤخراً وذلك ضمن مهرجان «جوتنبرج الثقافي الدولي» في السويد في 10 أغسطس. أما الفنانة نانسي عجرم فأعلنت عن إحيائها حفلاً غنائياً في 15 الجاري في مركز دبي التجاري العالمي يأتي من ضمن حفلات العيد. ويتنقل الفنان عاصي الحلاني ما بين قبرص ولندن وسوريا لتقديم سهرات غنائية فيها تستمر لغاية 17 الجاري.
لبنان موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة