«ديزني» تعيد إنتاج فيلم «Home alone»

«ديزني» تعيد إنتاج فيلم «Home alone»

الأربعاء - 6 ذو الحجة 1440 هـ - 07 أغسطس 2019 مـ
ملصق فيلم «وحدي في المنزل Home alone» (صحيفة مترو)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت شركة «والت ديزني» الأميركية، أنها ستعيد إنتاج فيلم «وحدي في المنزل Home alone»، وعرضه من خلال خدمتها الجديدة لبث الفيديو «ديزني بلس».
وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، فقد أكد بوب إيغر، الرئيس التنفيذي لـ«ديزني»، أنه، بالإضافة إلى فيلم «Home alone»، ستقوم الشركة بإعادة إنتاج أفلام «ليلة في المتحف Night At the Museum»، و«يوميات طفل جبانDiary of a Wimpy Kid» بغرض بثها عبر خدمة «ديزني بلس»، مشيراً إلى أن هذه الأفلام حققت أكثر من مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.
ولم تذكر «ديزني» أي تفاصيل أخرى عن النسخة الجديدة من الفيلم، إلا أنها أكدت أنها تأمل في أن تحصل هذه النسخة على « المستوى الإبداعي نفسه للنسخة الأصلية».
وستقوم «ديزني» بإطلاق خدمتها الجديدة «ديزني بلس» في الولايات المتحدة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، ومن المتوقع أن تصل الخدمة إلى المملكة المتحدة العام المقبل.
وتسعى «ديزني بلس» لتحدي هيمنة شركة «نتفليكس» الرقمية.
ووضعت الشركة هدفاً هو جذب ما بين 60 و90 مليون مشترك، وتحقيق أرباح في السنة المالية 2024. وتعتزم ضخ أكثر من مليار دولار بقليل لتمويل إنتاج برامج في السنة المالية 2020، ونحو مليارين بحلول 2024.
وسعت «ديزني» إلى دخول عالم البث الرقمي بعد تراجع الإقبال على القنوات التلفزيونية مدفوعة الاشتراك مقدماً، وهو ما ألحق أضراراً بشبكة القنوات الرياضية التابعة لها (إي إس بي إن) وقنوات أخرى، وصعود «نتفليكس».
يذكر أن فيلم «Home alone» تم عرضه للمرة الأولى في عام 1990، ويحكي قصة طفل في الثامنة من عمره، تتركه عائلته في المنزل وحده عن طريق الخطأ وتسافر للاحتفال بعيد الميلاد، ويتعرض الطفل للكثير من المواقف الكوميدية والصعبة ويحاول التصدي لها بمفرده.
وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً جداً، وتم إنتاج 4 أجزاء منه.
أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة