جبهتان جديدتان في الصراع الأميركي ـ الصيني

جبهتان جديدتان في الصراع الأميركي ـ الصيني

معركة عملات وتوتر صاروخي بعد «حرب الرسوم»
الأربعاء - 6 ذو الحجة 1440 هـ - 07 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14862]
البنك المركزي الصيني
واشنطن - بكين: «الشرق الأوسط»
بعد حرب الرسوم التجارية اندلعت معركتان أخريان بين واشنطن وبكين؛ الأولى بسبب تصنيف الولايات المتحدة الصين «متلاعبة بالعملات» بسبب تخفيض قيمة اليوان، والأخرى جراء إعلان واشنطن نيتها نشر صواريخ في آسيا لمواجهة نفوذ بكين.

وحذّرت الصين أمس، من أنها ستتخذ تدابير مضادة لم تحددها في حال مضت الولايات المتحدة في خطط نشر صواريخ أرض متوسطة المدى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال فو كونغ المدير العام لمراقبة الأسلحة في وزارة الخارجية الصينية، للصحافيين: «الصين لن تبقى مكتوفة اليدين، وستكون مضطرّة إلى اتّخاذ تدابير مضادة في حال نشرت الولايات المتحدة صواريخ أرض متوسّطة المدى في هذه المنطقة من العالم».

من ناحية أخرى، قال البنك المركزي الصيني إن قرار واشنطن تصنيف بكين متلاعبةً بالعملة سيُلحق «ضرراً هائلا بالنظام المالي العالمي وسيسبب فوضى في الأسواق المالية». وأضاف أن قرار واشنطن زيادة التوترات بشأن العملة أول من أمس، سيعرقل أيضاً «التعافي الاقتصادي والتجاري العالمي».

...المزيد
أميركا الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة