مصر: السجن المؤبد لـ 14 متهماً في «خلية طلاب داعش»

مصر: السجن المؤبد لـ 14 متهماً في «خلية طلاب داعش»

الحكم في طعون «أنصار بيت المقدس 3» إلى5 أغسطس
الثلاثاء - 21 ذو القعدة 1440 هـ - 23 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14847]
جندي مصري في حالة تأهب (غيتي)
القاهرة: وليد عبد الرحمن
قضت محكمة جنايات الجيزة، أمس، بالسجن المؤبد بحق 11 متهماً، و«المشدد» 15 سنة لمتهمَين، والسجن 3 سنوات لمتهم، لاتهامهم بالانضمام لتنظيم «داعش» الإرهابي بسوريا والعراق وتلقي تدريبات قتالية للقيام بعمليات عدائية داخل البلاد، في القضية المعروفة إعلامياً بـ«خلية طلاب داعش».
وحسب أمر الإحالة، فإن «المتهمين خلال الفترة من 2016 حتى 2018 في ضاحية حلوان جنوب القاهرة، قام المتهم الأول بتأسيس وتولي قيادة في جماعة الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بأن أسس وتولى قيادة جماعة تدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه، وتغيير النظام الحاكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف المنشآت العامة، بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها الجماعة في تنفيذ أغراضها، فيما قام المتهم الثاني بتحريض المتهم الأول على ارتكاب الجرائم الإرهابية».
ووجهت تحقيقات النيابة العامة إلى المتهمين من الثالث حتى الأخير، «قيامهم بتلقي تدريبات بدنية وعسكرية مع علمهم بأغراضها ووسائلها في تحقيق أغراضها، وقيام المتهم الثالث بتدريب الأفراد بدنياً بقصد ارتكاب جرائم إرهابية داخل البلاد». وقالت التحقيقات إن «المتهمين التحقوا بتنظيم (داعش) بالعراق وسوريا، الذي يتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وتعليم الفنون الحربية والأساليب القتالية، وسائل لتحقيق أغراضه في ارتكاب جرائم إرهابية والإعداد لها». وذكرت تحقيقات النيابة أن «المتهمين من الخامس حتى الحادي عشر استخدموا موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) في مراسلاتهم عن أماكن وجودهم وتحركاتهم داخل وخارج البلاد».
إلى ذلك، قررت محكمة الطعون العسكرية في مصر، أمس، حجز طعون المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ«أنصار بيت المقدس 3»، لجلسة 5 أغسطس (آب) المقبل، للحكم. وكانت محكمة شرق العسكرية (أول درجة) قد قضت بمعاقبة 9 متهمين في القضية بالإعدام شنقاً، والسجن المؤبد لـ19 آخرين، ومعاقبة 4 متهمين بالسجن لمدة 10 سنوات، وأحكام ما بين السجن 5 سنوات و7 سنوات لأربع متهمين آخرين.
ويواجه المتهمون في القضية ارتكاب عدد من الوقائع من بينها استهداف 155 هدفاً متنوعاً ما بين ضباط وأفراد شرطة ومباحث، وتفجير منشآت دبلوماسية وأمنية بواسطة سيارات مفخخة.
وكشفت التحقيقات في القضية عن أن عناصر «(أنصار بيت المقدس) في أغسطس 2014 استهدفوا قوة تأمين الطريق الساحلي بمنطقة الضبعة التابعة لمحافظة مرسى مطروح، وفي مارس (آذار) 2015 قتلوا ضابط شرطة ومواطناً مسيحياً».
وتشن قوات الجيش والشرطة في مصر عملية أمنية كبيرة في شمال سيناء ووسطها، منذ فبراير (شباط) 2018 لتطهير المنطقة من عناصر تنظيم «أنصار بيت المقدس»، الذي بايع تنظيم «داعش» في 2014 وغيّر اسمه إلى «ولاية سيناء»، وهي العملية التي تُعرف باسم «عملية المجابهة الشاملة - سيناء 2018». كما واصلت المحكمة العسكرية أمس، محاكمة 555 متهماً، أسسوا 43 خلية عنقودية تابعة لـ«داعش» في القضية المعروفة إعلامياً بـ«ولاية سيناء 4».
وكشفت تحقيقات النيابة وتحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، عن أن «الجرائم الإرهابية التي نفّذها المتهمون في القضية تركزت في محافظة شمال سيناء، بالإضافة إلى تواصل قيادات وكوادر الجماعة مع قيادات تنظيم (داعش) بالعراق وسوريا بصفة دائمة ومستمرة، وأن عدداً من عناصر الجماعة التحقوا بمعسكرات التنظيم في سوريا لتلقي التدريبات على استعمال الأسلحة وصناعة المتفجرات واكتساب الخبرة الميدانية في حروب العصابات وقتال الشوارع، والعودة إلى مصر لتنفيذها في أعمال عدائية ضد الدولة ومؤسساتها ومواطنيها». وأظهرت التحقيقات والتحريات أن «المتهمين رصدوا مجموعة من المؤسسات والشخصيات العامة، في إطار تخطيطهم لارتكاب عمليات إرهابية».
مصر أخبار مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة