المغني الأميركي فيفتي سنت يبدي انبهاره بالسعودية تزامناً مع الحفل الاستثنائي على أكبر المسارح في المنطقة

المغني الأميركي فيفتي سنت يبدي انبهاره بالسعودية تزامناً مع الحفل الاستثنائي على أكبر المسارح في المنطقة

السبت - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 20 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14844]
مغني الراب الأميركي فيفتي سنت خلال أداء وصلته الغنائية (تصوير: عبد الله الفالح)
جدة: عائشة جعفري
احتفى مغني الراب الأميركي فيفتي سنت بالسعودية، عبر سلسلة تغريدات أطلقها، مبدياً إعجابه الشديد بالمملكة وانبهاره بها، منوهاً بأنه دار العالم مرات عدة، ولم يجد مكاناً مثل مدينة جدة، وإلى إمكانية انتقاله للعيش بها؛ وذلك تزامناً مع مشاركته في الحفل العالمي للموسيقى ضمن موسم جدة، أحد المواسم الترفيهية التي أطلقتها الهيئة العامة للترفيه بالمملكة.
وشهد الحفل الذي نُظّم أوّل من أمس، أكبر تجمع للنجوم العالميين في حفل واحد تحت شعار «حفل جدة الموسيقي»، الذي بدأ بالثنائي الموسيقي ريواير آند فارسكي، والـ«دي جاي» الأميركي ستيف أوكي، والمطرب البريطاني ليام باين، وسط حضور قياسي وصل إلى 25 ألف شخص، اكتظت بهم مدينة الملك عبد الله الرياضية.
وأشعلت جانيت جاكسون أجواء الحفل بعد صعودها إلى المسرح برفقة فرقتها الاستعراضية. كما شهد الحفل غناء كل من المغني فيفتي سنت، والمغني تايجا، والثنائي ريوايرو فارسكي، والمغني كريس براون، والمسرحي فيوتشر.
وكان القائمون على الحفل أعلنوا بيع أكثر من 20 ألف تذكرة، خلال الساعات الأربع الأولى من طرحها، في رقم يعدّ استثنائياً. وشهد الحفل رقماً قياسياً آخر تمثّل بالمسرح الذي أعد للحفل، واعتبر من أكبر المسارح في المنطقة، حيث بلغ طوله أكثر من 100م، وقد صُمم ونُفّذ خصيصاً للمناسبة.
وأبدى المغنون العالميون جميعهم سعادتهم بالغناء للمرة الأولى في السعودية. وقبل بدء الحفل اصطحب القائمون على موسم جدة الفنانين في جولة على المدينة التاريخية، وشارك فيفتي سنت بعض الصور والتعليقات حول رحلته إلى جدة، عبر حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي؛ إذ نشر صورة له وهو يحمل سماعة هاتف قديم في مكتب الملك عبد العزيز في «بيت نصيف»، ولفت إلى أنه زار الكثير من الأماكن من حول العالم، لكن «لا مكان مثل جدة»، كما قال في تعليق آخر نشره على «إنستغرام» إنّ اسمه الجديد هو «50 هللة».
أما مفاجأة الحفل، فكان مشاركة الفنانة السعودية داليا مبارك، وغناءها مع الـ«دي جاي» العالمي أوكي في ختام الحفل، الذي استمر حتى ساعات الفجر الأولى، التي قالت لـ«الشرق الأوسط»: «سعدت بالمشاركة كفنانة سعودية تقف على مسرح عالمي مع نخبة من الفنانين العالميين، وما زاد سعادتي أن هذا المسرح داخل وطني بمقاييس عالمية وحضور جماهيري كبير». مشيرة إلى أن سبب اختيارها أغنية عربية مع إجادتها للغناء بالأجنبي مع الفنان ستيف أوكي، أنّها تعمدت أداء أغنية بلهجة سعودية بهدف نشر الفن السعودي وتعريف الفنانين الأجانب على الفن العربي والسعودي، منوهة بإعجاب الفنان العالمي ستيف بالأغنية وقراره أن يشاركها في بعض حفلاته المقبلة.
وأضافت مبارك «التقيت بالـ(دي جاي) أوكي قبيل حفله، وقد كنت من أشد المعجبين به، وصادف ذلك اليوم الذي يسبق الحفل الغنائي لي والذي سأشارك به الفنان ماجد المهندس، وأجرينا حواراً مطولاً وتم اختيار أغنية عربية سعودية وهي (غصبا عن الكل) ونُسّقت في وقت سريع مع إيقاعات الـ(دي جاي)؛ إذ لم يكن مخططاً لذلك من قبل». وبينت قائلة: «كنا في السابق كفنانين نبحث عن الفرص الخارجية، واليوم أصبحت المملكة هي وجهة عالمية ومحطة مهمة لأي فنان عالمي وسأحاول إيصال الفن السعودي إلى العالم، سواء من المهرجانات الخارجية أو من مسارح السعودية».
السعودية موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة