تحقيق بريطاني رسمي في وفاة عامل بـ«استاد خليفة الدولي»

تحقيق بريطاني رسمي في وفاة عامل بـ«استاد خليفة الدولي»

بموافقة قطرية
الخميس - 15 ذو القعدة 1440 هـ - 18 يوليو 2019 مـ
عمال بأحد مواقع البناء في قطر (أرشيفية - أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
وافقت اللجنة القطرية المسؤولة عن تنظيم «كأس العالم 2022» على إجراء تحقيق واسع النطاق بقيادة قاضٍ بريطاني في وفاة العامل البريطاني زكاري كوكس، (40 عاماً)، أثناء عمله في تشييد استاد رياضي لهذا الحدث.

وتُعدّ موافقة اللجنة على إجراء تحقيق بعد 18 شهراً من وفاة كوكس، خطوة مهمة من قبل المسؤولين عن الحملات التي تدافع عن أوضاع السلامة والصحة المهنية للعمال، رغم أن القرار يأتي مع قرب انتهاء أعمال البناء الخاصة بالمسابقة.

وقال نشطاء من هذه الحملات، بحسب صحيفة الـ«غارديان» البريطانية، إن هذا أول تحقيق معروف في وفاة محددة أثناء بناء ملاعب كأس العالم، موضحين أن إجراء التحقيق سيتم بواسطة السير روبرت أكينهيد، وهو قاضٍ سابق بالمحكمة العليا، ويتمتع بخبرة في قانون البناء وحوادث المواقع.

وسقط العامل زكاري كوكس من ارتفاع 40 متراً في موقع بناء وتجديد «استاد خليفة الدولي» يوم 19 يناير (كانون الثاني) العام الماضي، لتدعوا أسرة العامل المتوفى إلى إجراء تحقيق مستقل في أسباب الوفاة.

وكانت شركة «ميداماك سيكس كونستراكت»، ذكرت في بيان أن الحادث وقع بينما كان العامل يقف على منصة معلقة مخصصة لأداء الأعمال التقنية المرتبطة بالتركيبات الصوتية والضوئية.

وأضافت الشركة في بيان: «انكسرت إحدى الروافع التي تحمل المنصة، مما تسبب في سقوط العامل الذي كان يرتدي كل معداته للسلامة بما في ذلك حزام الأمان. للأسف انقطع الحزام أثناء السقوط مما تسبب في وفاته».

وانتقد قاضي الوفيات البريطاني، في فبراير (شباط) 2018، إجراءات السلامة المتبعة في موقع الاستاد، مؤكداً أن المعدات التي قدمت إلى العامل البريطاني لم تكن مناسبة لهذا الغرض.

وقالت شقيقتا كوكس، في بيان، إن الفترة التي انقضت منذ وفاته كانت «صعبة للغاية بالنسبة للأسرة»، وإنهما سعيدتان بقرار «اللجنة العليا للمشاريع والإرث» المسؤولة عن البنية التحتية لكأس العالم.

وأكدت شقيقتاه أنهما سعتا إلى التعرف على القرارات والظروف التي أدت لوفاته، لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

وكان الاتحاد النقابي الدولي قد أكد، بحسب صحيفة الـ«غارديان» البريطانية، أن نحو 4 آلاف عامل معرضون لخطر الهلاك في قطر بحلول المباراة الافتتاحية في عام 2022، علماً بأنه مات نحو 520 عاملاً من نيبال والهند وبنغلاديش؛ بينهم 385 توفوا لأسباب غامضة.

ووسط هذه الأحداث المأساوية التي يعيشها العمال في قطر، لا يزال هناك تكتيم على أعداد الوفيات من قبل السلطات القطرية.

ويبدو الوضع غامضاً بشأن الأعمال الجارية على صعيد البناء للملاعب التي تستضيف المباريات، حيث يتساءل المراقبون بشكل دائم عن جاهزية قطر للبطولة في ظل الظروف الحالية... فمن ناحية؛ يُشتبه في أن الحرارة الشديدة التي تحتدم هناك خلال فصل الصيف مع درجات لا شك في أنها تتجاوز الـ50، سببت كثيراً من الوفيات في مواقع البناء.
بريطانيا قطر كأس العالم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة