البرازيل تغلق مصنعاً لـ«فيراري» مزيفة

البرازيل تغلق مصنعاً لـ«فيراري» مزيفة

الخميس - 16 ذو القعدة 1440 هـ - 18 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14842]
سيارات فيراري مزيفة
لندن: «الشرق الأوسط»
أغلقت الشرطة في البرازيل مصنعا يصنع سيارات فيراري ولامبورغيني المزيفة. ووجهت الاتهامات بحق والد وولده بشأن عرض السيارات المزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي بمبلغ يتراوح بين 45 و60 ألف دولار فقط، وهو جزء ضئيل للغاية من سعر السيارة الحقيقي.
وقالت الشرطة في البرازيل إنها تمكنت من إغلاق المصنع السري الذي كان يستخدم في صناعة سيارات فيراري ولامبورغيني الإيطالية المزيفة، حسب ما ذكرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.
وألقي القبض على والد وولده يملكان ورشة صناعية في ولاية سانتا كاتارينا الجنوبية بتهمة السطو على حقوق الملكية الصناعية لأصحاب العلامات التجارية الأصليين. وأفادت الشرطة بأن السيارات بلغ سعرها 45 ألف دولار إلى 60 ألف دولار عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي مما يشكل نسبة ضئيلة من سعر السيارات الأصلي في الأسواق.
ولم يذكر المسؤولون أي نوع من الأجزاء كانت تستخدم في صناعة السيارات، ولكنهم نشروا صورا تعكس التصاميم الأنيقة للسيارات، بالإضافة إلى الشارات، والملحقات التي تحمل علامات تجارية إيطالية. وجاءت غارة الشرطة يوم الاثنين في أعقاب الشكوى التي تقدمت بها الشركات الإيطالية المعنية. وتمت مصادرة ثماني سيارات منتهية التصنيع بصورة جزئية أثناء الغارة، وقالت الشرطة إنه بدأت التحقيق في كيفية صناعة تلك السيارات.
برازيل السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة