خادم الحرمين يشدد على احترام اتفاق الطائف

خادم الحرمين يشدد على احترام اتفاق الطائف

أكد لميقاتي والسنيورة وسلام حرص السعودية على استقرار لبنان ضمن محيطه العربي
الثلاثاء - 13 ذو القعدة 1440 هـ - 16 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14840]
خادم الحرمين الشريفين مستقبلاً رؤساء الحكومات اللبنانية السابقين (واس)
بيروت: ثائر عباس - جدة: «الشرق الأوسط»
أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حرص بلاده على أمن لبنان واستقراره ضمن محيطه العربي، وأهمية صيانة «اتفاق الطائف».

جاء ذلك خلال لقاء الملك سلمان، في مكتبه بقصر السلام في جدة، أمس، رؤساء وزراء لبنان السابقين، نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، حيث تناول اللقاء المستجدات على الساحة اللبنانية، كما تم استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان.

وقال ميقاتي لـ«الشرق الأوسط»: «لمسنا تجاوباً كبيراً واهتماماً بالغاً من قيادة المملكة بلبنان». وأضاف أن مطالعة خادم الحرمين الشريفين فيما يتعلق بلبنان «لا يمكن أن تصدر إلا عن محبّ مخلصٍ».

بدوره، أكد السنيورة، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»، أن اللقاء اتسم بحرص السعودية على لبنان، وتخطي العقبات والأزمات على الصعيد السياسي أو الوطني أو الاقتصادي، خصوصاً محاولات البعض نحو تخطي «اتفاق الطائف».

من جهته، كشف سلام لـ«الشرق الأوسط»، عن جولة عربية سيقومون بها ستُستكمل، بعد السعودية، في مصر والإمارات والكويت، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط» أن رئيس الحكومة سعد الحريري ليس بعيداً عن حراك الرؤساء السابقين.

وجاء في بيان صدر عن ميقاتي والسنيورة وسلام، أن «خادم الحرمين الشريفين أكد حرص السعودية القوي والثابت على لبنان، واستقلاله، وسيادته، وعلى الحفاظ على اتفاق الطائف وصيانته».



المزيد...
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة