بريطانيا تخصص 18.5 مليون دولار مساعدات لدعم الصحافة

بريطانيا تخصص 18.5 مليون دولار مساعدات لدعم الصحافة

الخميس - 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14835]

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، أمس، إن «حرية الإعلام ليست من قيم الدول الغربية فحسب، بل قضية عالمية»، مشيراً إلى دور الصحافة الحر في «محاسبة قوى الاستبداد». وأضاف هنت في كلمة ألقاها خلال آخر جلسات أعمال اليوم الأول من المؤتمر الدولي لحرية الإعلام في لندن، والذي تنظمه كلٌّ من بريطانيا وكندا بحضور عشرات الوزراء ونحو ألف صحافي وممثلي المجتمع المدني من شتى الدول، أن «الإعلام في أفضل أحواله يساعد المجتمعات في تحقيق إمكاناتها، وأن التبادل المفتوح للأفكار عبر الإعلام الحر يسمح للمجتمعات بالتنفس وتحرير طاقتها الأصلية والإبداعية ولكامل أفرادها».
وكانت وزيرة الدولة البريطانية للتنمية الدولية هارييت بالدوين، قد أعلنت، أمس، عن تقديم حزمة من المساعدات لتطوير الإعلام في الدول النامية حول العالم. ويشمل البرنامج دعم الإعلام المستقل في دول مثل إثيوبيا، وبنغلاديش، وسيراليون. وأوضح هنت، من جانبه، أن بريطانيا ستقدم 15 مليون جنيه إسترليني كحزمة مساعدات لدعم الإعلام، يخصَّص 12 مليوناً منها لمهمات «بي بي سي ميديا أكشن» و3 ملايين لدعم برنامج «الأصوات الحرة» تحت إدارة معهد صحافة الحرب والسلام.
يشار إلى أن القائمة النهائية لمدعوّي المؤتمر استثنت حكومات ثلاث دول، هي كوريا الشمالية، وفنزويلا، وسوريا. وكانت الخارجية البريطانية قد أعلنت عن حظرها قناة «آر تي» ووكالة «سبوتنيك» الروسيتين من المشاركة في المؤتمر، لدورهما «النشط في نشر حملات التضليل».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة