اعتذار لاعبي مصر عبر «إعلان تجاري» يجدد غضب الجمهور

اعتذار لاعبي مصر عبر «إعلان تجاري» يجدد غضب الجمهور

الشركة المنتجة قالت إن تصويره جرى قبل انطلاق كأس أفريقيا
الخميس - 8 ذو القعدة 1440 هـ - 11 يوليو 2019 مـ
لقطة من إعلان اعتذار لاعبي المنتخب المثير للجدل
القاهرة: عبد الفتاح فرج
فجّر إعلان إحدى شركات المياه الغازية غضب الجمهور المصري، بعد انتشاره على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، وموقع «يوتيوب» في مصر، يظهر فيه بعض لاعبي المنتخب المصري لكرة القدم، وهم يعتذرون فيه للشعب المصري عن الإخفاق في بطولة أمم أفريقيا، التي تجري في مصر حالياً. وصب جمهور «السوشيال ميديا» جم غضبه على اللاعبين، واتهموهم بعدم تحمل المسؤولية، والبحث عن تحقيق مكاسب مالية، بسبب تصوير هذا الإعلان قبيل انطلاق البطولة.

ونشر الفنان والسيناريست عمرو محمود ياسين، الإعلان على صفحته على موقع «فيسبوك» وعلق عليه قائلاً: «التربح على حساب أحزان الناس... لهذه الدرجة لا يوجد مخ، لن أتحدث عن الإحساس والشعور بالمسؤولية والإنسانية لأنه من الواضح أنكم لا تمتلكونها، كما أنكم لا تعرفون أنكم تمثلون بني آدمين».

وأصدرت أمس شركة «بيبسي» بياناً ردت فيه على حالة الجدل التي أثيرت بخصوص الإعلان، وقالت إن «نسخة الإعلان التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تم تحريفها وتسريبها».

وذكر البيان أن «الشركة تحقق حالياً مع الأطراف المعنية للوصول إلى أسباب تداول هذه النسخة المحرفة على مواقع التواصل الاجتماعي». وقالت الشركة في البيان إنها «شكلت لجنة من المسؤولين والمختصين بالشؤون القانونية للتحقيق فيما حدث لمعرفة كيف تم نشر هذه النسخة غير الرسمية من الإعلان وتحريف رسالتها الأساسية الإيجابية التي كانت (الكورة لسه في ملعبنا) كدعم للاعبي المنتخب وتحفيز الجماهير المصرية في حالة الأداء غير الموفق في الأدوار الأولى فقط من البطولة».

وأضافت الشركة: «عندما تحقق الفوز لمنتخبنا والصعود كأول مجموعة تقرر عدم نشر النسخة الرسمية، إلا أنه عقب خروج مصر من دور الـ16 فوجئنا بتداول الإعلان بعد تحريف رسالته الأساسية إلى (الاعتذار واجب)».

وعلق الكاتب الصحافي المصري سامي عبد الراضي، على صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك» قائلاً: «لو كان لدينا لاعبون أقوياء لرفضوا تصوير إعلان الهزيمة، ويقولون عيب نصور إعلان النكسة، هؤلاء يبحثون عن المال ولا يفرق معهم المكسب أو الخسارة، الموضوع ملخصه في غياب الضمير والروح، غالبية اللاعبين لا تستحق شرف ارتداء قميص المنتخب».

وقالت الشركة إنه منذ تداول النسخة غير الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي قامت الشركة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحذف هذه النسخة عن طريق التواصل مع المواقع التي تداولتها.

وقال الناقد والإعلامي المصري، إيهاب الخطيب لـ«الشرق الأوسط»: «إعلان اعتذار لاعبي المنتخب صادم جداً، ويكشف أن اللاعبين أنفسهم توقعوا خروجهم من البطولة في الأدوار الأولى... هؤلاء اللاعبون أكدوا أنهم كانوا يلعبون من دون روح أو انتماء».

وأضاف: «هذا جيل تجاري يبحث عن مصلحته المادية فقط، ولا يدرك أن اللعب في صفوف المنتخب المصري شرف كبير، وبالتالي فإنهم لا يدركون قيمة اللعب لمنتخب مصر في ظل الأجواء (المادية) التي سيطرت على اتحاد الكرة والمنتخب».

وأوضح الخطيب أن «هناك غيرة بين اللاعبين المحترفين المصريين، بجانب عدم تحمل للمسؤولية، لأن كل واحد منهم سيعود إلى الدولة التي سيحترف بها وينتهي الأمر». مشيراً إلى أن مصر وصلت إلى المرحلة التي وصلت إليها بعض الفرق الأفريقية منذ 15 سنة، عندما كان يخشى لاعبوها الكبار المحترفون في أبرز الأندية الأوروبية على أنفسهم من الإصابات، في الوقت الذي كنا نفوز به بالبطولات بلاعبين محليين ومدرب وطني كان يمدهم بالشجاعة والحماس، لكن حاليا كل لاعب يبحث عن مصلحته المادية وحسب.

وخرج المنتخب المصري، من دور الـ16 أمام منتخب جنوب أفريقيا بهدف دون رد أحرزه لاعب «البافانا بافانا» في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء.
مصر مصر كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة