روبوت قادر على حصاد «الخس»

روبوت قادر على حصاد «الخس»

بسرعة وكفاءة العامل البشري
الثلاثاء - 7 ذو القعدة 1440 هـ - 09 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14833]
الفريق البحثي يجري اختبارات على الروبوت الجديد
القاهرة: حازم بدر
طور باحثون من جامعة كامبردج البريطانية، روبوتاً آلياً، له القدرة على حصاد الخس، وذلك بعد أن قاموا بتدريبه في بيئة معملية، قبل الانتقال إلى الحقل. ورغم أن النموذج الأولي لهذا الروبوت الذي أسموه «Vegebot»، ليس في سرعة أو كفاءة العامل البشري، فإن إنجاز هذا الروبوت يمثل إنجازاً في مجال الحصاد الميكانيكي، كما وصفته الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية «جورنال أوف فيلد روبوتيكس» (Journal of Field Robotics) الشهرية.
واستخدم الحصاد الميكانيكي على نطاق واسع لعقود في حصاد بعض المحاصيل، مثل البطاطس والقمح، ولكن بعض المحاصيل وأهمها الخس، كان من الصعب استخدام هذا الأسلوب معها لسببين: أولهما أنها تتلف بسهولة، والثاني أنها تنمو بالقرب من الأرض، مما جعلها تمثل تحدياً للحصادات الآلية، وتم التغلب على هاتين المشكلتين بإنتاج هذا الروبوت. ويعد الحصاد في الوقت الحالي هو الجزء الوحيد من دورة حياة الخس التي تتم يدوياً، وهي تتطلب الكثير من الناحية المادية. ويأمل الباحثون أن يساعد الروبوت «Vegebot» في توفير كثير من التكاليف المادية التي تنفق في هذا الاتجاه. ويقوم الروبوت أولاً بتحديد المحصول «المستهدف» في مجال رؤيته، ثم يحدد ما إذا كان الخس المعين جاهزاً للحصاد أم لا، وأخيراً يقطع الخس دون سحقه؛ بحيث يصبح جاهزاً للبيع إلى «السوبر ماركت».
ويحتوي الروبوت على عنصرين رئيسيين: أولهما نظام رؤية الكومبيوتر، ونظام القطع؛ حيث تلتقط الكاميرا العلوية الموجودة به صورة لحقل الخس، وتقوم بتعريف جميع الخس في الصورة، ثم تصنف كل نبات على حدة، من حيث إنه جاهز للحصاد أم لا؛ حيث يتم رفض الخس الذي لم ينضج بعد، أو الذي يكون لديه مرض يمكن أن ينتشر إلى الخس الآخر.
وتوجد كاميرا ثانية على الروبوت بالقرب من شفرة القطع، وتساعد على ضمان قطع سلس.
ويعترف جوزي هيوز، قائد الفريق البحثي الذي أنتج الروبوت، في تصريحات عبر البريد الإلكتروني لـ«الشرق الأوسط»، بأن الروبوت أبطأ من الإنسان في أداء مهمة حصاد الخس. ويقول: «بالنسبة للإنسان تستغرق العملية برمتها بضع ثوانٍ؛ لكن الفترة تطول مع الروبوت، ولكن تقليله من الاعتماد على البشر يساعد على ضغط النفقات، بما يجعل استخدامه مجدياً اقتصادياً».
ويضيف: «نعمل الآن على تطوير الروبوت ليؤدي المهمة بشكل أسرع، ولكننا في الوقت ذاته نقوم بتسويق النموذج الأولي للروبوت، الذي يخضع حالياً للاختبارات النهائية، قبل اعتماده في هذا المجال».
المملكة المتحدة Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة