تراجع خطر للطلبيات الصناعية الألمانية

تراجع خطر للطلبيات الصناعية الألمانية

السبت - 4 ذو القعدة 1440 هـ - 06 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14830]
برلين: «الشرق الأوسط»
أظهرت بيانات أمس الجمعة انخفاض الطلبيات الصناعية الألمانية أكثر بكثير من المتوقع في مايو (أيار) الماضي، ما يثير مخاوف جديدة بشأن أكبر اقتصاد في أوروبا، بحسب ما قال محللون، فيما تحذر وزارة الاقتصاد الألمانية من أن هذا القطاع في أكبر اقتصاد بأوروبا سيظل ضعيفا على الأرجح في الأشهر المقبلة.
وذكرت وزارة الاقتصاد أن عقود السلع المصنعة في ألمانيا انخفضت 2.2 في المائة مقارنة مع الشهر السابق، بما يقل عن متوسط توقعات رويترز الذي أشار إلى انخفاض نسبته 0.1 في المائة.
كما ذكر مكتب الإحصاء الألماني أن الطلبيات المحلية ارتفعت بنسبة 0.7 في المائة، فيما تراجعت الطلبيات الأجنبية بنسبة 4.3 في المائة. وتراجعت الطلبيات من دول منطقة اليورو بنسبة 1.7 في المائة، كما انخفضت من خارج منطقة اليورو بنسبة 5.7 في المائة. وعلى أساس سنوي، انخفضت طلبيات المصانع بنسبة 8.6 في المائة، مقابل 5.3 في المائة
في أبريل (نيسان)، وكان من الموقع أن تنخفض الطلبيات بنسبة 6.3 في المائة فقط.
وجرى تعديل قراءة أبريل الماضي بالرفع إلى زيادة نسبتها 0.4 في المائة من ارتفاع 0.3 في المائة في التقديرات السابقة.
وساد التشاؤم توقعات المنتجين الألمان في الأشهر الأخيرة بسبب تأثيرات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتوترات بين واشنطن وبروكسل. وقال كارستين برجنسكي، المحلل في «آي إن جي»، إن «بيانات الطلبات الجديدة الصادمة قوضت أي آمال بحدوث انتعاش اقتصادي. لقد بدأنا نفقد التفاؤل».
المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة