قمتان حول سوريا في تركيا نهاية الشهر المقبل

قمتان حول سوريا في تركيا نهاية الشهر المقبل

السبت - 3 ذو القعدة 1440 هـ - 06 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14830]

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين أن قمة تركية - روسية - إيرانية حول سوريا في إطار عملية أستانة ستعقد في إسطنبول في منتصف أغسطس (آب) المقبل لافتا إلى أن العمل يجري حاليا من أجل الاتفاق على تاريخ محدد لها.
وقال كالين إن القمة ستناقش الوضع الأمني في سوريا بمختلف جوانبه، بالتركيز على الوضع في محافظة إدلب، إلى جانب بحث مجريات الحل السياسي واللجنة الدستورية وعودة اللاجئين.
وأشار المتحدث التركي إلى أن القمة الثلاثية ستعقبها قمة رباعية تضم كلا من تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا في نهاية أغسطس (آب) أو مطلع سبتمبر (أيلول) المقبلين، قبل انعقاد دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك في إطار قمة العشرين.
وكانت القمة الرباعية الأولى عقدت في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 في إسطنبول، ومن المزمع، بحسب كالين، أن تعقد القمة الثانية في إسطنبول أيضا.
وأضاف كالين، في تصريحات عقب اجتماع للحكومة التركية برئاسة إردوغان، ليلي الخميس – الجمعة، أنّ هذه القمة ستُناقش المسائل الأمنية، وقبل كل شيء الوضع في سوريا، مشيراً إلى أنَّ «أي دولة ليست قادرة على حل جميع المشاكل بمفردها، ولذلك يجب أن توحد كل البلدان المعنية جهودها».
كانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أعلنت في ختام قمة العشرين يوم السبت الماضي، عقد قمة رباعية في إسطنبول، بمشاركة روسيا وفرنسا لمناقشة الوضع في سوريا وخاصة إدلب.
وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الثلاثاء، إنه اقترح عقد قمة ثلاثية تجمع كلاً من تركيا، وروسيا، وإيران؛ للوقوف على آخر التطورات في سوريا، مشيرا إلى عقده في إسطنبول.
وسبق لرؤساء الدول الثلاث عقد أكثر من لقاء، سواء في إسطنبول أو مدينة سوتشي الروسية حول الملف السوري.
وأضاف إردوغان أنهم يخططون أيضاً لعقد قمة رباعية أخرى تجمع تركيا، وروسيا، وفرنسا، وألمانيا؛ لمناقشة التطورات في سوريا، وذلك بعد عقد القمة الثلاثية التركية - الروسية - الإيرانية.
وسبق عقد القمة الرباعية في إسطنبول في أكتوبر 2018 تم خلالها التأكيد على ضرورة الالتزام بالحل السياسي في سوريا والإسراع بتشكيل لجنة صياغة الدستور بحلول نهاية العام (الماضي)، إلا أن تشكيل اللجنة لا يزال متعثراً حتى الآن.
وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أول من أمس إن الخلاف بشأن اللجنة الدستورية الذي كان يدور حول 6 ممثلين للنظام قد تم حله وأن اللجنة ستبدأ عملها فيما بعد.
وكان الكرملين أعلن على لسان المتحدث باسمه دميتري بيسكوف، يوم الاثنين الماضي، عن احتمال انعقاد قمة ثلاثية تضم تركيا وروسيا وإيران، قريباً لمناقشة مستجدات الملف السوري. وقال بيسكوف، إن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب إردوغان بحثا في لقائهما في مدينة أوساكا اليابانية يوم السبت الماضي على هامش قمة العشرين عقد القمة ثلاثية، وهناك تفاهم على أن هذه القمة ستعقد قريباً، وإن الكرملين سيعلن موعدها بعد تأكيده بشكل نهائي.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة