انشقاق نجل ثانٍ لقيادي في «حماس» عن الحركة

انشقاق نجل ثانٍ لقيادي في «حماس» عن الحركة

اتهم الحركة بالفساد والتجسس لصالح إيران
الجمعة - 3 ذو القعدة 1440 هـ - 05 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14829]
صهيب حسن يوسف متحدثاً لقناة اسرائيلية

فاجأ مسؤول آخر في «حماس»، الحركة، بمغادرتها، وشنه حرباً على القياديين فيها، وذلك عبر مقابلة روجت لها كثيراً مؤسسات الإعلام الإسرائيلية، قال فيها إنه عمل داخل «حماس» لفترات طويلة، وإنه تركها بسبب الفساد، وما وصفه بأنه تجسس الحركة على قياديين فلسطينيين لصالح إيران.

وجاء هذا الانشقاق من صهيب يوسف، وهو ثاني أبناء حسن يوسف أحد الأعضاء المؤسسين لحركة «حماس»، يغادر الحركة وينشر قصته على الملأ.

وكان صهيب مسؤولا في صفوف الحركة في تركيا حتى قبل شهر واحد فقط. وقرر فجأة مغادرة الحركة مستقلاً طائرة إلى شرق آسيا حيث تواصل مع صحافي إسرائيلي من «القناة 12».

وكشف في الحوار الذي بث مساء أول من أمس، عن نقمته الكبيرة على الحركة التي اعتبرها «مستلقية على ظهور مخدوعين»، مثل والده (الأسير في السجون الإسرائيلية).

واتهم صهيب حركته السابقة، بإدارة «مؤسسات أمنية وعسكرية على الأراضي التركية تحت ستار مؤسسات المجتمع المدني». وقال: «إنهم يستخدمون أحدث المعدات للترويج لجدول أعمال أجنبي»، مضيفا: «ترسل الحركة المعلومات الاستخباراتية إلى إيران في مقابل الدعم المالي». وأردف: «لديهم مراكز أمنية متطورة ويستخدمون معدات تنصت متطورة. يتنصتون أيضا على الأشخاص والقادة في رام الله، باستخدام أجهزة وبرامج متطورة».

وعندما سأله المذيع الإسرائيلي عما إذا كان ذلك يشمل أجهزة هواتف إسرائيلية، قال نعم. وأضاف أنه لا يريد الحديث عن هذا الأمر.
...المزيد


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة