بوتين دعا في روما إلى تطبيع مع أوروبا بلا عقوبات

بوتين دعا في روما إلى تطبيع مع أوروبا بلا عقوبات

قال إن الحلف الأطلسي تسبب في تدمير ليبيا
الجمعة - 2 ذو القعدة 1440 هـ - 05 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14829]
بوتين في روما مع البابا فرنسيس في الفاتيكان (أ.ب)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته روما، أمس (الخميس)، في أوج أزمة بين روسيا والدول الغربية، إلى علاقات مع الاتحاد الأوروبي من دون عقوبات، مشيداً بالجهود التي تبذلها إيطاليا في هذا الشأن.

وقال بوتين، عقب محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي: «يجب أن نبذل قصارى جهدنا لوضع حد لسياسة العقوبات ذات الدوافع السياسية التي أعلنت من طرف واحد». وأضاف الرئيس الروسي أنه تم إيلاء «اهتمام كبير» خلال هذه المحادثات «البناءة» لمسائل التعاون الاقتصادي بين بلاده وإيطاليا. وقال: «لقد زادت المبادلات التجارية بيننا، بنسبة 13 في المائة عام 2018، لتصل إلى 27 مليار دولار»، لكنها بلغت «54 مليار دولار» في 2013، أي قبل عام من فرض العقوبات الأوروبية والأميركية على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية. وتابع: «نعرب عن امتناننا لإيطاليا، نظراً إلى تطلعاتها من أجل استعادة العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي بالكامل».

في المقابل، أكد كونتي أن الحكومة الإيطالية لا تعتبر «العقوبات غاية في ذاتها، ونريدها أن تكون مرحلية». وأضاف أن «إيطاليا تعمل على تهيئة الظروف لتجاوز هذا الوضع، الذي لا يفيد روسيا وأوروبا، وخصوصا إيطاليا».

وأكد بوتين وكونتي أنهما ناقشا الأوضاع في سوريا وأوكرانيا، وكذلك في ليبيا. وشدّد الرئيس الروسي على ضرورة «وضع حدّ للمواجهات المسلحة في أقرب وقت وإقامة حوار» في ليبيا.

وأشار إلى أن من تسبب بتدمير الدولة في ليبيا هو قصف حلف شمالي الأطلسي (الناتو).

والتقى بوتين في الفاتيكان البابا فرنسيس.
...المزيد


روسيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة