إصابة 111 شرطياً إسرائيلياً بعد مقتل شاب من أصل اثيوبي

إصابة 111 شرطياً إسرائيلياً بعد مقتل شاب من أصل اثيوبي

توقيف 136 شخصاً خلال موجة الاحتجاجات
الأربعاء - 1 ذو القعدة 1440 هـ - 03 يوليو 2019 مـ
جانب من المواجهات بين المتظاهرين والشرطة الإسرائيلية (أ.ف.ب)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، اليوم (الأربعاء)، إصابة ما لا يقل عن 111 من عناصرها خلال موجة الاحتجاجات التي أعقبت مقتل شاب إسرائيلي من أصول إثيوبية. وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة أوقفت 136 شخصاً.

وكانت أنحاء متفرقة من إسرائيل شهدت أمس (الثلاثاء) احتجاجات على مقتل الشاب الأعزل بنيران شرطي الأحد الماضي.

وقتل سلمون تيكا، الذي يبلغ عمره 18 أو 19 عاماً، مساء الأحد في بلدة كريات حاييم بشمال مدينة حيفا الساحلية. وأثار مقتله غضبا في أوساط اليهود الإثيوبيين في إسرائيل الذين يقولون إن شبابهم يعيشون في خوف دائم من مضايقات الشرطة لأنهم من ذوي البشرة السوداء.

وتسببت الاحتجاجات التي اندلعت عقب دفن الشاب أمس في حدوث اختناقات مرورية واسعة. وأضرم المحتجون النار في إطارات السيارات وأغلقوا الطرق ورشقوا الشرطة بالحجارة.

وتقول السلطات الإسرائيلية إن الشرطي الذي تسبب في مقتل الشاب قيد الإقامة الجبرية ويجري التحقيق معه.

ويبلغ عدد اليهود من أصول إثيوبية في إسرائيل نحو 140 ألف شخص، بينهم أكثر من 20 ألفاً ولدوا في إسرائيل. ويتحدر معظمهم من مجتمعات منعزلة لعدة قرون عن العالم اليهودي، وتم الاعتراف بهم كيهود في وقت متأخر من جانب السلطات الدينية الإسرائيلية. ونُقل إلى إسرائيل أكثر من مائة ألف من اليهود الإثيوبيين بين الثمانينات والتسعينات.

وتقول المجموعة اليهودية الإثيوبية إنها تواجه باستمرار عنصرية مؤسساتية ممنهجة. واحتج آلاف الإثيوبيين اليهود في تل أبيب في يناير (كانون الثاني) الماضي بعدما قتل أحد شبانهم هناك برصاص ضابط شرطة ادعى أن الشاب توجه نحوه مسرعا حاملا سكينا.


اسرائيل israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة