«ملك الكوكايين» الإيطالي يهرب من سجنه في أوروغواي

«ملك الكوكايين» الإيطالي يهرب من سجنه في أوروغواي

سالفيني اعتبر أن فراره أمر خطير ويحتاج لتفسيرات
الثلاثاء - 21 شوال 1440 هـ - 25 يونيو 2019 مـ
روكو مورابيتو بعد القبض عليه عام 2017 (أ.ف.ب)
مونتفيديو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت وزارة الداخلية في أوروغواي أمس (الاثنين) إن زعيم عصابة إيطالية مسجونا في أوروغواي منذ عام 2017 هرب من السجن الليلة الماضية أثناء انتظار ترحيله إلى إيطاليا.
وكان روكو مورابيتو أهم الهاربين المطلوبين من أفراد عصابة ندرانجيتا بمدينة كالابريا، وهي أقوى جماعات الجريمة المنظمة في إيطاليا وإحدى أكبر موردي الكوكايين من أميركا الجنوبية إلى أوروبا.
ويُطلق على مورابيتو، البالغ من العمر 52 عاما، لقب «ملك الكوكايين في ميلانو» قد اعتقل بعد أن ظل هاربا لقرابة 23 عاما من إدانته في قضايا الارتباط بالمافيا وتهريب المخدرات وجرائم خطيرة أخرى.
وقالت وزارة الداخلية الإيطالية في بيان إن مورابيتو وثلاثة آخرين هربوا في ساعة متأخرة من الليل من خلال سقف سجن كارسيل المركزي السابق، والذي يطلق عليه حاليا اسم المركز الوطني لإعادة التأهيل، إلى مبنى مجاور.
وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني «إنه أمر مثير للقلق وخطير أن يتمكن مجرم مثل روكو مورابيتو زعيم عصابة ندارنجيتا من الهرب من سجن في أوروجواي أثناء انتظار تسليمه لإيطاليا».
وأضاف «أقدم تعهدين أولا: إلقاء الضوء على ملابسات الهروب وسأطلب تفسيرات فورية من حكومة مونتفيديو. وثانيا: سنواصل تعقب مورابيتو أينما كان للزج به في السجن مثلما يستحق».
وذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية أنه خلال بحث في ممتلكاته تم العثور على 13 هاتفا محمولاً و12 بطاقة مصرفية، وسيارتين و150 صورة بحجم جواز سفر له بأزياء تنكر مختلفة، بالإضافة إلى جواز سفر برتغالي، وكمية من المجوهرات ونحو 50 ألف دولار نقداً ومسدس عيار 9 ملم.
ومنذ عام 1994 طاردت الشرطة الإيطالية «ملك الكوكايين» المحكوم غيابياً بالسجن 30 عاماً إثر محاولته تهريب نحو طن من الكوكايين قيمته (7.64 مليون دولار) البرازيل إلى إيطاليا.
وتم القبض عليه في سبتمبر (أيلول) 2017 في أحد الفنادق الفاخرة في مونتفيديو.
إيطاليا الأوروغواي إيطاليا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة