السعودية تعترض طائرتي «درون» أطلقها المتمردون

السعودية تعترض طائرتي «درون» أطلقها المتمردون

الأربعاء - 8 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14806]
الرياض: «الشرق الأوسط»
اعترضت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي مساء أول من أمس طائرتين من دون طيار، أطلقتهما المتمردون الحوثيون المدعومون من النظام الإيراني باتجاه مدينة خميس مشيط جنوب السعودية.
وأوضح العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرتين «مسيّرتين» أطلقتهما الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدينة خميس مشيط.
وأكد العقيد المالكي أن الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تحاول استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة، دون تحقيق أي من أهدافهم وأعمالهم العدائية اللامسؤولة، حيث يتم كشف وإسقاط هذه الطائرات. وأضاف: «نؤكد حقنا المشروع باتخاذ وتنفيذ إجراءات الردع المناسبة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».
وكانت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن أكدت قبل أيام أن التقدير الاستخباراتي للصواريخ والطائرات المسيرة يشير إلى أنها خطرة على الداخل اليمني ودول الجوار، وارتباط الميليشيات الحوثية الإرهابية بأنظمة ثورية توسعية، وجماعات إرهابية في أفريقيا والشرق الأوسط.
وحملت القوات المشتركة النظام الإيراني المسؤولية الكاملة عن إطالة أمد الحرب في اليمن، عبر تزويده الميليشيات الحوثية بالقدرات الباليستية والطائرات من دون طيار، لتنفيذ أعمال إرهابية واستهداف الأعيان المدنية والمرافق الحيوية، داخل اليمن وفي المدن السعودية.
وأوضح المالكي أن «أمن المملكة العربية السعودية خط أحمر، وأن المساس به سيقابل بإجراءات قاسية، ولن ينجو من العقاب كل من تورط في ذلك». وتابع قائلاً: «نحن لا نهدد، نحن نعمل. عندما كان الإرهابي (الحوثي) الصماد يتبجح بإطلاق الصواريخ على المملكة، تم التعامل معه كإرهابي؛ نقوم بأفعال وأعمال عسكرية».
وأكد أن كل المطلوبين في قائمة الأربعين وكل المسؤولين عن إطلاق الصواريخ والطائرات والقوارب السريعة «ستتم محاسبتهم، مهما تخفوا بين النساء والأطفال والمدنيين». وشدد العقيد المالكي على أن القوات المشتركة اتخذت التدابير اللازمة لتحييد القدرات الحوثية كافة، وقال: «لدينا أساليب الدفاع الجوي لإسقاط هذه الطائرات من دون طيار، والصواريخ والزوارق، وهي في حالة انكشاف للتحالف، وهناك أدلة سنكشفها في الوقت المناسب لتورط الحرس الثوري».
اليمن السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة