إثيوبية تؤدي امتحان الثانوية بعد الولادة بـ30 دقيقة

إثيوبية تؤدي امتحان الثانوية بعد الولادة بـ30 دقيقة

الثلاثاء - 7 شوال 1440 هـ - 11 يونيو 2019 مـ
أديس أبابا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أجرت امرأة في إثيوبيا اختبارات المدرسة الثانوية على سرير بالمستشفى، بعد مرور 30 دقيقة فقط من خضوعها لعملية الولادة.

وكانت ألماز ديريز (21 عاماً) تأمل في إجراء الاختبارات قبل ولادة طفلها، لكن تم تأجيل امتحانات المدارس الثانوية بسبب حلول شهر رمضان، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ودخلت ألماز مرحلة المخاض أمس (الاثنين)، وذلك قبل وقت قصير من بدء امتحانها الأول، وقالت إن الدراسة أثناء الحمل لم تكن تمثل مشكلة لها، وإنها لا تريد الانتظار حتى العام المقبل لتتخرج.

وامتحنت ألماز مواد اللغة الأمهرية (اللغة الرسمية)، واللغة الإنجليزية، والرياضيات في المستشفى (الاثنين)، على أن تخضع لاختباراتها المتبقية في مركز للامتحانات خلال اليومين المقبلين.

وقال زوجها تاديس تولو، إنه اضطر إلى إقناع المدرسة بالسماح لها بإجراء الاختبارات في المستشفى.

وعلى الرغم أن الشائع في إثيوبيا هو أن تتسرب الفتيات من المدارس الثانوية، فإن ألماز ترغب في الحصول على دورة مدتها سنتان للإعداد للجامعة.
ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة