المالكي يدين كلام السفير الأميركي عن ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة

المالكي يدين كلام السفير الأميركي عن ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة

الاثنين - 7 شوال 1440 هـ - 10 يونيو 2019 مـ
وزيرا الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش والفلسطيني رياض المالكي في وارسو (إ. ب. أ)
وارسو: «الشرق الأوسط أونلاين»
ندد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم (الاثنين) من وارسو بدعم السفير الأميركي لدى إسرائيل لمشروع تل أبيب ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال زيارة قصيرة لبولندا.
وجاء الحديث تعليقاً على تصريحات للسفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان قال فيها إنه في بعض الحالات تملك إسرائيل «حق الاحتفاظ ببعض الأجزاء» من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، كما تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال حملته الانتخابية.
وقال المالكي: «يحاول فريدمان بهذا التصريح مساعدة نتنياهو على أن تكون لديه الشجاعة اللازمة لاتخاذ قرار كهذا»، أو على الأقل يساعد على طرح المسألة «للنقاش ليس فقط في اسرائيل بل في الولايات المتحدة أيضاً وعلى المستوى الدولي»، مشدداً على أن في ذلك خرقا لقرارات الأمم المتحدة. واعتبر أن من واجب المجتمع الدولي التصرف، مذكراً بأن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على دولٍ قامت بأفعال مماثلة، دون أن يذكر مباشرة ضمّ روسيا لشبه جزيرة القرم الاوكرانية.
بولندا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة