القمة المالية لمجموعة الـ20 تحاول إبعاد خطر الركود

القمة المالية لمجموعة الـ20 تحاول إبعاد خطر الركود

السبت - 5 شوال 1440 هـ - 08 يونيو 2019 مـ
مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد تتحدّث في فوكوكا (رويترز)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
تمثل تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتهديدات المتصاعدة بفرض رسوم جمركية اختبارا لعزم مجموعة العشرين على إظهار جبهة موحدة هذا الأسبوع، بغية تبديد قلق المستثمرين من احتمالات حصول ركود اقتصادي عالمي.

وقد بدأ وزراء المال ومحافظو البنوك المركزية في دول المجموعة اجتماعات اليوم (السبت) في مدينة فوكوكا اليابانية، لمعالجة أهم المسائل الراهنة التي تُبطئ نمو الاقتصاد العالمي.

وقال محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا إن الاقتصاد العالمي سيتحسن في النصف الثاني من هذا العام، مستدركاً: «لكن الشكوك مستمرة، لاسيما تلك الخاصة بالتجارة».

وبالتالي سيحاول المجتمعون اليوم وغداً (الأحد) إيجاد أرضية مشتركة لصياغة البيان الختامي في ما يخص الحروب التجارية، على أمل أن يسهّل مهمّتهم لقاء سيعقد على هامش هذه القمة المالية بين وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين ومحافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) يي غانغ، وكذلك لقاء بين منوتشين ووزير المال الياباني تارو آسو.

وكان صندوق النقد الدولي حذر الأربعاء من أن الرسوم الجمركية التي تبادلت الولايات المتحدة والصين فرضها وتلك التي تهددان بفرضها قد تقلص الناتج الاقتصادي العالمي 0.5 في المائة عام 2020. ومع أن مديرة الصندوق كريستين لاغارد نفت وجود خطر وشيك لحصول ركود عالمي، فإنها اعتبرت التهديد بفرض الرسوم والحروب التجارية بمثابة «جروح ذاتية» لا بد من تجنّبها.

وعلى الجانب الإيجابي، أكد وزير المال الألماني أولاف شولتس في فوكوكا إن المشاركين في اجتماع مجموعة العشرين اتفقوا على أن تحديد حد أدنى من الضرائب فكرة جيدة، مضيفا أنها ستنفذ وتعني إيرادات ضرائب أعلى للجميع، بما في ذلك ألمانيا.

ومن المنتظر أن تتعهد اقتصادات مجموعة العشرين بتعزيز جهودها لتحصيل الضرائب بشكل أكثر فعالية من شركات التكنولوجيا الكبرى مثل فيسبوك وغوغل.

وأفادت وكالة كيودو اليابانية للأنباء أن مسودة البيان الختمي ستعالج هذه المسألة، وسيأتي في نصها: «سوف نستمر في تعاوننا من أجل وضع نظام ضريبي عالمي عادل ومستدام وعصريّ. ونرحب بالتعاون الدولي لتعزيز السياسات الضريبية الداعمة للنمو».
اليابان الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة