السعودية تؤكد أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية

السعودية تؤكد أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية

الخميس - 3 شوال 1440 هـ - 06 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14800]
أحمد قطان، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية.
جدة: إبراهيم القرشي
أكدت السعودية على أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني «الشقيق»، داعية إلى تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية بما يحفظ أمن السودان واستقراره ويصون مكتسباته ومقدراته ويضمن وحدته.

وشددت الحكومة السعودية في بيان نقلته وكالة الأنباء «واس» أمس على ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره وبما يعود عليه بالخير متمنية أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها.

وأشارت حكومة المملكة العربية السعودية عبر البيان إلى متابعتها ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان التي أدت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، وأضافت: «وإذ تعرب المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره ويجنب شعبه العزيز كل مكروه ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته».

من جهته، جدد أحمد قطان، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية، التأكيد على موقف بلاده، ودعمها للسودان، مشيراً إلى أن «قيادة المملكة وشعبها وقفوا وسيقفون مع السودان حتى يستعيد أمنه واستقراره. وندعو الأشقاء في السودان بمختلف مكوناتهم إلى تغليب منطق الحكمة والحوار، وتقديم مصلحة السودان على كل اعتبار».

وقال الوزير قطان، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يوم أمس: «إن استقرار السودان وأمنه هو غايتنا، ولن يسمح الشعب السوداني، ونحن معه، بدخول السودان إلى أتون الفوضى والاضطراب والحرب الأهلية، التي لا تنتفع منها سوى قوى الإرهاب والتطرف والدمار».

وأكد وزير الدولة السعودي على أهمية استئناف الحوار بين مختلف القوى السودانية، متطلعاً إلى أن يصل السودانيون عبر الحوار إلى ما يجمع كلمتهم ويلم شملهم، ليقفوا صفاً واحداً في وجه كل من لا يريد خيراً بالسودان، مقدماً خالص تعازيه وصادق مواساته لأسر الضحايا والشعب السوداني، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين في الأحداث الأخيرة.

ومن جانبه، أكد الدكتور فهد الشليمي، المحلل السياسي، أن البيان السعودي الصادر أمس بشأن تطورات الأحداث في السودان يؤكد «الحكمة السعودية الظاهرة دوماً في مواقفها السياسية، بدعمها الحوار وجهود الأطراف كافة، بما يحفظ مكتسبات الشعوب، دون التدخل في الشؤون الداخلية». وقال في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» إن البيان السعودي أكد أهمية «الحفاظ على أمن السودان وصون مكتسباته ومقدراته بما يلبي طموحات شعبه».
السعودية السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة