جولة فرنسية لرباعي غنائي يسخر من السياسيين

جولة فرنسية لرباعي غنائي يسخر من السياسيين

كلمات أشهر المطربين تتحول إلى سهام تصيب الرئيس والوزراء
الاثنين - 22 شهر رمضان 1440 هـ - 27 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14790]
الفريق الفرنسي الساخر في إحدى حفلاته
باريس: «الشرق الأوسط»
بعد عرض في باريس بيعت كل تذاكره سابقا، بدأ فريق «ليه غوغيت» الفرنسي جولة في مدن البلاد لتقديم مختارات من أشهر الأغنيات التي يحفظها الجمهور. وميزة الفريق أنه يقوم بتحوير كلمات الأغنيات لكي تتحول إلى طرائف تسخر من الوزراء والسياسيين القدامى والجدد، وأولهم رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون.
يتألف الفريق من ثلاثة رجال وامرأة. لكنه لسبب مجهول يقدم نفسه باعتباره «ثلاثيا مؤلفا من أربعة». ويرتدي أعضاؤه على المسرح قمصانا حمراء ويظهرون بمظهر رصين يخفي وراءه شطحات تجعل المستمعين يغرقون في الضحك. ومن المقاطع التي تلقى استجابة من الجمهور تحوير أغنية جوني هاليداي «كم أحبك» لتصبح على لسان ماكرون «كم أتمسك بك»، وهو تعبير اعتاد الرئيس الفرنسي استخدامه في خطاباته عن الدستور والحريات ومبادئ الجمهورية.
كما يجري تحوير أغنية للمطربة ريتا ميتسوكو لكي تنقل النصيحة الشهيرة التي قدمها الرئيس لشاب اعترضه في الطريق وشكا له من أنه عاطل عن العمل. وكان رد ماكرون: «هل جربت أن تعبر الطريق إلى الناصية الأخرى لتجد عملا؟». وبعد التحوير تصبح نصيحة الرئيس: «هيا اعبر الطريق إن الإشارة حمراء».
وإلى جانب الرئيس، لا يسلم رئيس حزب سابق أو لاحق من هزل هذا العرض الغنائي. ونال رئيس الوزراء الاشتراكي السابق مانويل فالس حصته من التهكم خصوصا أنه غادر فرنسا وانتقل إلى إسبانيا ليرشح نفسه عمدة لبرشلونة. ويقدم الفريق أغنية عاطفية شهيرة مع توجيهها إلى فالس: «لا تذهب يا مانو...». كما لا تسلم أغنية شهيرة لفنان أو فنانة من تحويرات «الثلاثي المربع». ومنها أغنية للأطفال تؤديها شانتال غويا عن أرنب قتل صيادا. ويلعب الفريق على التشابه بين أسماء حيوانات الغابة ووزراء الحكومة بحيث تتحول الأغنية إلى فاصل من الطرائف السياسية.
يحمل العرض عنوان: «عموما نحن متفقون».
فرنسا موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة