واشنطن توجه لمؤسس «ويكيليكس» 17 اتهاماً جنائياً جديداً

واشنطن توجه لمؤسس «ويكيليكس» 17 اتهاماً جنائياً جديداً

الجمعة - 20 شهر رمضان 1440 هـ - 24 مايو 2019 مـ
مؤسّس موقع ويكيليكس جوليان أسانج (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة العدل الأميركية، يوم أمس (الخميس)، توجيه 17 تهمة جديدة إلى مؤسّس موقع ويكيليكس جوليان أسانج الموقوف في بريطانيا.
وتتّهم الولايات المتحدة أسانج خصوصاً بتعريض بعض مصادرها للخطر بنشره في 2010 حوالي 750 ألف وثيقة عسكرية ودبلوماسية سريّة للغاية.
ويمكن أن تثير هذه الاتهامات قضايا تتعلق بالتعديل الأول، حيث يمنح الدستور حماية واسعة النطاق لحرية التعبير، وتنشر وسائل الإعلام بانتظام معلومات نابعة من مصادر سرية.
ولا يزال أسانج محتجزا في بريطانيا كما أنه مطلوب في السويد، حيث قال مسؤولون أميركيون إن أي قضايا تتعلق بتسليمه سيقررها النظام البريطاني.
ويقول ممثلو الادعاء إن الاتهامات تتعلق بنشر معلومات سرية ركزت على نشر أعداد كبيرة من أسماء مبلغين سريين ربما يعرضهم ذلك للخطر في إيران وسورية والصين والعراق وأفغانستان.
وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن الاتهامات الموجهة إلى أسانج تنبع جزئياً من كيفية اقترابه من تشيلسي مانينغ، التي كانت تخدم في الجيش حينها، للحصول على الملفات، وهو ما يختلف عن نشاط الصحافيين الاعتياديين.
وقال جون ديمرز، أحد ممثلي الادعاء، "جوليان أسانج ليس صحفيا".
وباضافة الاتهامات الجديدة ربما يواجه أسانج إجمالا أكثر من 170 عاماً في السجن إذا وصل إلى الولايات المتحدة.
أميركا بريطانيا أخبار بريطانيا أخبار أميركا وكالة الإستخبارات الأميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة