موجة حر شديدة تضرب مصر

موجة حر شديدة تضرب مصر

تحذيرات صحية وإلغاء بعض الامتحانات
الخميس - 18 شهر رمضان 1440 هـ - 23 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14786]
موجة حر شديدة تضرب مصر ودولاً مجاورة (إ.ب.أ)
القاهرة: عبد الفتاح فرج
تضرب مصر موجة حر شديدة، تمتد إلى دول مجاورة، وتصل ذروتها اليوم (الخميس)، بـ45 درجة مئوية، وتسببت درجات الحرارة المرتفعة في تأجيل بعض مراحل الامتحانات بالجامعات والدبلومات الفنية، كما أصدرت هيئة الأرصاد تحذيرات رسمية للمواطنين لتفادي أخطار الموجة الحارة.
من جهتها، قررت وزارة التربية والتعليم المصرية أمس، تأجيل امتحانات شهادات الدبلومات الفنية اليوم، بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وقال مجلس الوزراء المصري في بيان له أمس: «من منطلق الحرص على مصلحة أبنائنا الطلاب وتوفير المناخ الملائم لهم لأداء الامتحانات، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تأجيل امتحانات شهادات الدبلومات الفنية للعام الدراسي 2018-2019، والمقرر عقدها اليوم (الخميس)، إلى يوم السبت الموافق 1 يونيو (حزيران) 2019». وأكد بيان مجلس الوزراء، أن «التأجيل للمواد المقرر امتحانها اليوم (الخميس) فقط، على أن تستكمل باقي الامتحانات في موعدها كما هو موضح في الجداول المعلنة مسبقاً.
كما قرر الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، (جنوبي البلاد) أمس (الأربعاء)، تأجيل امتحانات الطلاب اليوم بمختلف الكليات، بسبب توقعات هيئة الأرصاد الجوية بالارتفاع الشديد في درجات الحرارة.
وأوضح رئيس الجامعة في بيان صحافي أن «القرار جاء حرصاً على حياة الطلاب من تعرضهم للارتفاع الشديد في درجات الحرارة والتي ربما تصيبهم بضربات الشمس، ينتج منها تعرضهم للخطر». وأشار عزيز إلى أن «الامتحانات التي سيتم تأجيلها بجميع الكليات ستعقد في آخر يوم بعد نهاية الاختبارات».
بدوره، قال الدكتور أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية المصرية، لـ«الشرق الأوسط»: «الجزء الثاني من فصل الربيع معروف بتقلباته الجوية، وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير». وأضاف قائلاً: «رغم ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ، فإن نسبة الرطوبة حالياً منخفضة عكس شهور الصيف التي تزداد فيها درجة الرطوبة؛ ما يعطي انطباعاً بالشعور بارتفاع درجة الحرارة، لكن في موجات فصل الربيع الحارة لا توجد رطوبة، وهذا يكون ملموساً في الظل».
وأوضح عبد العال قائلاً: «ننصح المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة، وبخاصة في فترة الظهيرة، مع ارتداء ملابس قطنية فاتحة اللون، والإكثار من تناول المشروبات عقب تناول وجبة الإفطار بعد آذان المغرب».
من جهتها، حذرت شبكة «أكيوريت ويثر» المتخصصة في الأرصاد الجوية، من الموجة الحارة التي تستمر حتى غداً (الجمعة)، وتمتد إلى دول أخرى في المنطقة. وتوقعت الشبكة ارتفاع درجة الحرارة في القاهرة إلى ما فوق 43 درجة.
وقالت «أكيوريت ويثر»، في بيان صحافي أول من أمس: إن «الموجة ستمتد بسرعة إلى بلاد الشام والعراق وتركيا، من الأربعاء إلى الجمعة. وأشارت الشبكة إلى أن الموجة الحارة ستنتهي السبت، بفعل رياح معتدلة قادمة من أوروبا تهب على المنطقة».
وكان مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة بمركز البحوث الزراعية قد أصدر توصيات فنية للمزارعين، أول من أمس، للتعامل مع الموجة الحارة، التي تزيد فيها درجات الحرارة 7 درجات على المعدل الطبيعي. وقال الدكتور فضل هاشم، المدير التنفيذي للمركز: «ننصح المزارعين بعدم التعرض للشمس مباشرة وقت الظهيرة لتجنب الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالإجهاد الحراري». في حين حذر الدكتور أحمد عوني، مدير المعمل المركزي للمناخ الزراعي، من تأثير ارتفاع درجات الحرارة على صحة الدواجن.
واهتمت وسائل الإعلام المصرية بارتفاع درجات الحرارة، أمس، ونشرت الكثير من النصائح لتفادي الإصابة بأمراض الإجهاد الحراري. كما أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في قطاع الطب الوقائي، أول من أمس عن إعداد خطة وقائية للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري والإصابات بضربات الشمس، تزامناً مع موجة الحر، والتغيرات المناخية.
وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام: إن «الوزارة اتخذت كافة الإجراءات للتأكد من جاهزية المستشفيات واستعدادها لاستقبال حالات الإصابات بضربات الشمس، والتعامل الجيد معها»، مشيراً إلى أن «أعراض ضربة الشمس تظهر في صورة ارتفاع في درجة حرارة الجسم، واحمرار في الوجه مع جفاف في الجلد والتهاب في العين، وحدوث إجهاد عام يصاحبه صداع وتقلصات عضلية».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة