الاتحاد الأوروبي لصناعة السيارات يرفض أي رسوم إضافية أميركية

الاتحاد الأوروبي لصناعة السيارات يرفض أي رسوم إضافية أميركية

الاثنين - 16 شهر رمضان 1440 هـ - 20 مايو 2019 مـ
مصنع لسيارات بورشه الألمانية في شتوتغارت (رويترز)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الاتحاد الأوروبي لصناعة السيارات اليوم (الاثنين) أن إقدام الولايات المتحدة على فرض رسوم أو نظام للحصص على وارداتها من السيارات من جانب واحد ليس حلا للنزاع التجاري الحالي بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أرجأ يوم الجمعة الماضي اتخاذ قرار بشأن فرض رسوم على واردات الولايات المتحدة من السيارات ومكوناتها من اليابان والاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر، معرباً عن أمله في التوصل إلى اتفاق يحد من صادرات الجانبين في هذا القطاع إلى الولايات المتحدة.

وتقوم فكرة ترمب على أساس تحليل يرى أن السيارات المستوردة تمثل تهديدا للأمن القومي الأميركي، وهو ما يرفضه الاتحاد الأوروبي لصناعة السيارات والمفوضية الأوروبية.

وأعرب الرئيس التنفيذي لاتحاد صناعة السيارات إريك جونارت عن دعمه الجهود الرامية إلى معالجة الحواجز الجمركية وغير الجمركية أمام تجارة السيارة بين جانبي المحيط الأطلسي. وقال إن «فرض رسوم إضافية أو نظام للحصص، يمثل انتهاكا واضحا لقواعد منظمة التجارة العالمية، لذلك هذه الخطوات غير مقبولة كحل للنزاع الحالي».
أوروبا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة