الأطفال على خط المواجهة في طرابلس

الأطفال على خط المواجهة في طرابلس

«داعش» يهاجم حقلاً نفطياً جنوب ليبيا
الأحد - 14 شهر رمضان 1440 هـ - 19 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14782]
طفل يقف أمام دبابة في مدينة مصراتة التي شيعت قبل أيام جثامين 3 أطفال كانوا يقاتلون مع الميليشيات المسلحة (غيتي)
القاهرة: خالد محمود وجمال جوهر
فيما تتصاعد وتيرة الاقتتال على حدود العاصمة الليبية طرابلس، دخل الأطفال على خطوط المواجهة العسكرية.

وقال ناشط مدني من مصراتة لـ«الشرق الأوسط» إن «غالبية شباب المدينة من كل الأعمار تم الدفع بهم منذ بداية العمليات». وأضاف الناشط، الذي رفض ذكر اسمه لدواعٍ أمنية، أن «هذا الأسلوب متبع أكثر من قبل الميليشيات المسلحة في طرابلس منذ سنوات»، لافتاً إلى أن مصراتة شيعت جثامين 3 أطفال خلال الأسبوع الماضي كانوا يقاتلون إلى جانب الميليشيات المسلحة.

وتعتمد ميليشيات مصراتة، التي تخوض المواجهة الأكثر شراسة أمام قوات «الجيش الوطني»، على أطفال صغار سبق تدريبهم في معركة سرت (450 كلم شرق طرابلس)، قبل تحريرها من قبضة تنظيم «داعش» في نهاية عام 2016. ويتفاخر سكان مصراتة بأن أبناءهم يقاتلون ضد الجيش «دفاعاً عن العاصمة».

من ناحية ثانية، هاجم تنظيم {داعش} الإرهابي حاجزاً أمنياً قرب حقل زلة النفطي جنوب ليبيا، أمس، وقتل جنديين وخطف أربعة.

وفي ثالث هجوم من نوعه للتنظيم خلال أسبوعين، على المناطق التي تسيطر عليها قوات الجيش، استهدف «داعش» حرّاس بوابة الحقل النفطي التابع لشركة الزويتينة، (760 كيلومتراً جنوب غربي العاصمة) وقتل اثنين منهم ذبحاً.

...المزيد
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة