رحيل مفاجئ للشاعر العراقي فوزي كريم

رحيل مفاجئ للشاعر العراقي فوزي كريم

السبت - 14 شهر رمضان 1440 هـ - 18 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14781]
فوزي كريم
لندن: «الشرق الأوسط»
رثى الوسط الثقافي العراقي الشاعر فوزي كريم، الذي رحل بشكل مفاجئ صباح اليوم في العاصمة البريطانية بعد مضاعفات مرضية، واعتبروا فقدانه خسارة كبيرة للشعر وللثقافة العراقية. وقد ولد الراحل في بغداد عام 1945، وأكمل دراسته الجامعية فيها ثم هاجر إلى بيروت عام 1969، ثم عاد إلى بغداد عام 1972، ثم غادرها ثانية عام 1978 إلى لندن، محطته الأخيرة. أصدر كريم أكثر من 22 مجموعة شعرية، وإلى جانب الشعر له أكثر من 18 كتابا في حقل النقد الشعري والموسيقى والقصة. وله معارض عدة بصفته فنانا تشكيليا.
ومن مجموعاته الشعرية «عثرات الطائر»، و«مكائد آدم»، و«لا نرث الأرض» و«قارات الأوبئة»، و«قصائد مختارة»، و«قصائد من جزيرة مهجورة» التي صدرت في جزأين، و«السنوات اللقيطة»، و«آخر الغجر»، و«ليلُ أبي العلاء».
وفي النقد أصدر «ثياب الإمبراطور: الشعر ومرايا الحداثة الخادعة» (المدى 2000)، و«العودة إلى گاردينيا»، وكتاب «يوميات نهاية الكابوس»، و«تهافت الستينيين: أهواء المثقف ومخاطر الفعل السياسي».
المملكة المتحدة أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة