حفتر في روما لإقناعها بدعمه

حفتر في روما لإقناعها بدعمه

الجيش الوطني يتحدث عن خوض «معارك طاحنة» ضد الميليشيات
الجمعة - 12 شهر رمضان 1440 هـ - 17 مايو 2019 مـ رقم العدد [ 14780]
رئيس الحكومة الإيطالية خلال لقائه حفتر في روما أمس (إ.ب.أ)
القاهرة: خالد محمود
طلب المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، من رئيس الحكومة الإيطالية دعم جهوده في محاربة الميليشيات المسلحة، وناشده فك ارتباط حكومته بحكومة فائز السراج، المدعومة في طرابلس من بعثة الأمم المتحدة، مجددا طلبه لإيطاليا بإخلاء المستشفى العسكري، الذي أقامته في مدينة مصراتة (غرب)، وعدم السماح للمتطرفين والإرهابيين بتلقي العلاج هناك.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، أمس، مع حفتر في روما، وذلك في أول محطة له ضمن جولة أوروبية محدودة ستشمل باريس الأسبوع المقبل لمقابلة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال كونتي إنه أجرى محادثات دامت ساعتين مع حفتر. لكنه لم يكشف النقاب عن موقف المشير من دعوته لوقف إطلاق النار في معارك طرابلس.

ونقلت وكالة «أكي» الإيطالية عن كونتي قوله إنه أعرب لحفتر عن قلق إيطاليا إزاء الوضع الحرج للغاية، الذي تعيشه ليبيا حاليا، مجددا دعوته إلى وقف إطلاق النار، وثقته بالحل السياسي باعتباره الحل الوحيد للأزمة التي تتخبط فيها البلاد.

في غضون ذلك، أعلن «الجيش الوطني» الليبي أن قواته خاضت ما وصفه بـ«معارك طاحنة» ضد القوات الموالية لحكومة «الوفاق»، التي يترأسها السراج في العاصمة طرابلس.

واعتبر اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم «الجيش الوطني»، أمس، أن القوات المسلحة بالمنطقة العسكرية الغربية، تخوض «معركة طاحنة ضد الإرهابيين وميليشيات الإجرام».

وأضاف المسماري أن قوات الجيش «تقاتل على تخوم طرابلس لتطهيرها من الإرهاب والجماعات الإجرامية».

...المزيد
ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة