فرنسا تستنكر الهجوم الحوثي «غير المقبول»

فرنسا تستنكر الهجوم الحوثي «غير المقبول»

أكدت أن الاعتداء يقوّض استقرار المنطقة وحذّرت من تصعيد يعرّض عملية السلام اليمنية للخطر
الأربعاء - 11 شهر رمضان 1440 هـ - 15 مايو 2019 مـ
منشأة نفطية تابعة لشركة «أرامكو» (أرشيف - أ.ف.ب)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قالت فرنسا اليوم (الأربعاء) إن هجمات طائرات مسيرة على منشأتي نفط سعوديتين تصرف غير مقبول يهدد الأمن الإقليمي وأوصت كل الأطراف بتجنب أي تصعيد يعرض محادثات السلام اليمنية للخطر.

وقالت أجنيس فون دير مول المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في بيان: «تدين فرنسا بشدة الهجمات التي نفذتها طائرات مسيرة على منشأتي نفط سعوديتين والتي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنها. إن هذه الهجمات التي تقوض أمن السعودية واستقرار المنطقة تصرف غير مقبول».

وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح قد أعلن أمس (الثلاثاء) عن هجوم إرهابي بـ«درون» مفخخة، استهدف محطتي ضخ لخط الأنابيب الذي ينقل النفط من حقول المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي للمملكة.

وأكد الفالح أن «هذه الأعمال التخريبية تستهدف إمدادات النفط للعالم»، مشدداً على عدم تأثر إنتاج النفط أو صادرات الخام من السعودية.

كما أكد مجلس الوزراء السعودي في جلسته أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين أن الأعمال الإرهابية التخريبية ضد منشآت حيوية بما في ذلك تلك التي تعرضت لها محطتا ضخ النفط، وتلك التي وقعت مؤخراً في الخليج العربي لا تستهدف المملكة فحسب، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي، مشدداً على أهمية التصدي لجميع الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.
السعودية فرنسا السعودية نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة