الرئيس الصيني ينفي وجود صراع حضارات ويدين نظرية التفوّق العرقي

الرئيس الصيني ينفي وجود صراع حضارات ويدين نظرية التفوّق العرقي

الأربعاء - 11 شهر رمضان 1440 هـ - 15 مايو 2019 مـ
الرئيس الصيني شي جينبينغ يلقي كلمته في افتتاح مؤتمر حوار الحضارات الآسيوية في بكين (إ. ب. أ)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ اليوم (الأربعاء) أن «ليس هناك صراع حضارات» وسط التوتر مع الولايات المتحدة والقلق من تصاعد قوة الصين، مندّدا بنظرية التفوق العرقي. وبدا كلامه كأنه بمثابة ردّ على وصف مدير دائرة التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الاميركية كيرون سكينر الشهر الماضي التنافس بين الصين والولايات المتحدة بأنه «صراع مع حضارة مختلفة فعليا وايديولوجية مختلفة».
وقال الرئيس الصيني في افتتاح مؤتمر حوار الحضارات الآسيوية في بكين: «الاعتقاد بأن عرق طرف ما وثقافته هما أسمى والإصرار على تغيير حضارات أخرى أو حتى استبدالها أمر تافه في مفهومه وكارثي في ممارسته». وأضاف: «ليس هناك صراع بين مختلف الحضارات، نحن فقط بحاجة إلى تثمين جمالية كل الحضارات».
ويأتي خطاب الرئيس الصيني بعد أقل من أسبوع على جولة مفاوضات تجارية بين واشنطن وبكين انتهت الى تصعيد مع رفع الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع الصينية، وردّ الصين برفع الرسوم على ما قيمته 60 مليار دولار من البضائع الأميركية اعتبارا من 1 يونيو (حزيران).
ويخوض البلدان تنافسا على النفوذ العالمي مع التوتر الدبلوماسي والاقتصادي الذي يشمل المساعدات العسكرية الأميركية الى تايوان والانتقادات لمشروع الصين «الحزام والطريق» للبنى التحتية العالمية. كما أثار النفوذ المتزايد للصين قلقاً في آسيا، خصوصاً مع مطالبتها المتواصلة بجزر في منطقة بحر الصين الجنوبي المتنازع عليها وبحر الصين الشرقي.
الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة