رحيل الصحافي العراقي عبد الرزاق الصافي

رحيل الصحافي العراقي عبد الرزاق الصافي

الثلاثاء - 10 شهر رمضان 1440 هـ - 14 مايو 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
رحل أمس في العاصمة البريطانية الصحافي والكاتب العراقي عبد الرزاق الصافي عن عمر يناهز السادسة والثمانين بعد تدهور صحته خلال الأيام الأخيرة وإصابته بنزف في الدماغ أدخله بغيبوبة منذ يوم الجمعة الماضي.

ولد الراحل في مدينة كربلاء وأكمل دراسة الحقوق، في السنة الأولى من عمر ثورة الرابع عشر من يوليو (تموز) عام 1958بعد انقطاعات كثيرة بسبب الاعتقال والملاحقة، بعد انخراطه في العمل الطلابي والحزبي، الذي تدرج فيه حتى أصبح عضواً في اللجنة المركزية ثم المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي. وبعد إعلان الجبهة الوطنية في العراق، أصبح رئيس تحرير جريدة «طريق الشعب»، التي صدرت عام 1973. وبعد اشتداد حملة القمع ابتداء من 1978، غادر العراق مثله مثل مئات المثقفين والصحافيين والسياسيين، ثم استقر في سوريا لفترة، وبعدها هاجر إلى بريطانيا.

وظل الراحل يواصل نشاطه الإعلامي والكتابي حتى آخر أيامه في الصحافة العراقية والعربية، وخاصة في جريدة «الشرق الأوسط» التي نشر فيها عدة مراجعات لكتب سياسية وفكرية على مدى سنوات طويلة، وآخرها موضوع أرسله قبل أيام قليلة، ولم ينشر بعد.

وقد أصدر الراحل عدداً من الكتب والترجمات منها ترجمته للقاموس السياسي لمؤلفه «ب.ن. بونوماريوف، و«من ذاكرة الزمن».
المملكة المتحدة أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة