تقرير: ضابط سابق بالجيش البريطاني وراء تسمية الطفل الملكي «أرتشي»

تقرير: ضابط سابق بالجيش البريطاني وراء تسمية الطفل الملكي «أرتشي»

الأحد - 7 شهر رمضان 1440 هـ - 12 مايو 2019 مـ
الأمير هاري والضابط أرتشي في ليسوتو بجنوب إفريقيا - أرشيف (غيتي)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر تقرير صحافي أن الأمير هاري، دوق ساسكس اختار اسم مولوده الأول أرتشي الذي رُزق به، الأسبوع الماضي، تيمناً باسم ضابط سابق في الجيش البريطاني لعب دوراً بارزاً في ذهابه للقتال في أفغانستان عام 2008.
ويعتبر الرائد توم أرتشر - بورتون الشهير وسط زملائه بـ«أرتشي»، مقرباً جداً من الأمير هاري وفق صحيفة «الصن» البريطانية، التي أضافت - نقلاً عن أصدقاء لدوق ساسكس - أنه من المعروف في دوائر الجيش، وفي الدوائر المقربة للضابط أرتشي، أن الطفل الصغير سُمي على اسمه.
وأفاد التقرير بأن هناك علاقة وثيقة بين الأمير هاري والضابط أرتشي الذي كان له دور بارز في ذهاب الأمير هاري إلى أفغانستان، والوجود في الصفوف الأمامية، وفقاً للصحيفة.
وكان الأمير هاري قد خدم لمدة عشرة أسابيع في أفغانستان في عام 2008، وأصبح أول عضو في العائلة المالكة يخدم في منطقة حرب منذ قيام عمه الأمير أندرو بالمشاركة في حرب فوكلاند عام 1982.
وتابع التقرير أن الرجلين بقيا على اتصال منتظم، والتقى أرتشي بمعظم عائلة هاري بما في ذلك ميغان، وحضر حفل زفاف هاري وميغان في مايو (أيار) الماضي.
وفي أكتوبر (تشرين الأول)، تم منح الضابط البالغ من العمر 41 عاماً وسام الخدمة الطويلة وحسن السلوك، وقام في يونيو (حزيران) الماضي بجولة بالدراجة لمسافة 120 كيلومتراً عبر كينيا لجمع الأموال للأعمال الخيرية.
كما حضر الضابط أرتشي حفل زفاف الأمير ويليام شقيق هاري وكيت ميدلتون في عام 2011.
وتابعت الصحيفة أن أرتشي كان له دور بارز في إقناع الأمير هاري بالبقاء في الجيش بعدما أبلِغ أنه لا يستطيع خدمة بلده في العراق في 2007. وله أيضاً دور مهم في مهمة الأمير هاري بأفريقيا، التي شهدت إعادة بناء مدرسة في ليسوتو بجنوب أفريقيا.
وكان الأمير هاري وزوجته ميغان قد أعلنا على حسابهما على «إنستغرام» الأسبوع الماضي أنهما أطلقا على مولودهما الجديد اسم أرتشي هاريسون ماونتباتن - وندسور، ويأتي ترتيبه السابع في ولاية عرش بريطانيا.
لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة