«بتكوين» لأعلى مستوياتها في 6 أشهر

«بتكوين» لأعلى مستوياتها في 6 أشهر

الأربعاء - 18 شعبان 1440 هـ - 24 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14757]
لندن: «الشرق الأوسط»
قفزت «بِتكوين» أمس (الثلاثاء)، إلى أعلى مستوياتها في ستة أشهر، دافعة العملات المشفرة الأصغر إلى الصعود معها، فيما عزاه المتعاملون والمحللون إلى عوامل فنية في غياب أنباء محفزة.
وصعدت العملة الافتراضية الأولى والأكبر بما يصل إلى 4.5 في المائة في المعاملات المبكرة أمس، لتتجاوز 5600 دولار لفترة وجيزة، لامسة ذروتها منذ 18 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وارتفعت أيضاً العملات المشفرة الرئيسية الأخرى التي تميل لمحاكاة تحركات «بِتكوين»، مثل «إيثريوم» و«إكس آر بي».
وصعدت «بِتكوين» 3.1 في المائة في أحدث سعر لها. وزادت العملة أكثر من 35 في المائة في أبريل (نيسان)، وتضمن ذلك قفزة 20 في المائة أثارت حيرة المتعاملين، وسلطت الضوء على أوجه خلل في أسواق العملة المشفرة.
ورغم صعودها الأخير، لكن العملة المشفرة لا تزال تواجه خطراً كبيراً، وقبل نحو أسبوعين، أفادت مسودة قائمة أنشطة تسعى لجنة التخطيط الرسمية بالصين لوقفها، بأن اللجنة تريد حظر تعدين «بِتكوين» في البلاد؛ مما ينبئ بتنامي الضغط الحكومي على قطاع العملات المشفرة. وتعد الصين أكبر سوق في العالم لأجزاء الكومبيوتر المصممة لتعدين «بِتكوين» والعملات المشفرة الأخرى، لكن مثل تلك الأنشطة كانت تقع في السابق في منطقة رمادية على صعيد التنظيم الرقابي.
وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح إنها تستطلع آراء الجمهور بشأن قائمة منقحة من الأنشطة التي ترغب في تشجيعها أو الحد منها أو وقفها. ونُشرت القائمة للمرة الأولى في 2011. وأضافت مسودة القائمة المنقحة تعدين العملات المشفرة، ومن بينها «بِتكوين»، إلى أكثر من 450 نشاطاً، قالت اللجنة إنه يجب وقفها تدريجياً لعدم التزامها بالقوانين والتنظيمات ذات الصلة، أو لكونها غير آمنة أو أنها تهدر الموارد أو تلوث البيئة. ولم تنص القائمة على موعد أو خطة مستهدفة لكيفية وقف تعدين «بِتكوين»؛ مما يعني أن مثل تلك الأنشطة يجب البدء فوراً في التخلص التدريجي منها، بحسب الوثيقة. وأمام الجمهور حتى السابع من مايو (أيار) للتعليق على المسودة. وقالت صحيفة «سكيوريتيز تايمز» المملوكة للدولة: إن مسودة القائمة «تُبرز بوضوح توجه السياسة الاقتصادية للدولة» حيال نشاط العملات المشفرة.
وفي غضون ذلك، أشار تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال»، أمس، إلى أن الملياردير الياباني ماسايوشي صن، مؤسس «سوفت بنك غروب» خسر ما يقرب من 130 مليون دولار بعد رهانه على العملة الرقمية «بِتكوين». وأضاف مصدر مطلع للصحيفة أن صن ضخ استثماراته في «بِتكوين» بتوصية من أحد داعمي العملة الرقمية عام 2017، وذلك في وقت طفرة «بِتكوين» وأخواتها، حيث ارتفعت حينها بأكثر من عشرة أضعاف قيمتها واقتربت من حاجز عشرين ألف دولار في منتصف ديسمبر (كانون الأول) 2017... واشتراها صن قبل ذلك الوقت بقليل ظنا منه أنها ستواصل المكاسب، لكنه باعها أوائل عام 2018 عندما بدأت في الهبوط.
أميركا الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة