«داعش» يتبنى «مجازر الفصح» في سريلانكا

«داعش» يتبنى «مجازر الفصح» في سريلانكا

الثلاثاء - 17 شعبان 1440 هـ - 23 أبريل 2019 مـ
جنود من الجيش السريلانكي يؤمنون المنطقة المحيطة بضريح القديس أنتوني (أ.ب)
كولومبو: «الشرق الأوسط أونلاين»
تبنى تنظيم «داعش» التفجيرات الدامية التي وقعت في سريلانكا، أول من أمس (الأحد)، والتي استهدفت 3 كنائس وفنادق في قلب العاصمة كولومبو، وراح ضحيتها ما يقرب من 300 شخص، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «أعماق» للأنباء التابعة للتنظيم الإرهابي، عبر بيان نشرته على تطبيق «تلغرام» للتراسل، وتناقلته حسابات متشددة.

كانت وكالة الصحافة الفرنسية قد ذكرت في وقت سابق، أن شقيقين مسلمين نفذا التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا فندقين ضمن الاعتداءات، وفق ما أفاد مصدر قريب من التحقيق للوكالة.

والشقيقان هما نجلا تاجر توابل ثري من كولومبو، وفجرا نفسيهما فيما كان نزلاء فندقي «شانغري - لا» و«سينامون غراند» ينتظرون دورهم لتناول الفطور، وفق المصدر.

وكشف المصدر عن مخطط تم إحباطه لاستهداف فندق رابع في سلسلة التفجيرات التي استهدف كنائس وفنادق فخمة.

في سياق متصل، أعلنت الأمم المتحدة اليوم (الثلاثاء)، في جنيف، عن سقوط ما لا يقل عن 45 طفلاً، بينهم طفل عمره 18 شهراً في الاعتداءات، وقال المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) كريستوف بوليراك، للصحافيين، إن «المجموع الآن هو 45 طفلاً وفتى قتلوا»، مشدداً على أن أطفالاً آخرين «أصيبوا بجروح وهم الآن يصارعون الموت»، ما ينذر بارتفاع هذه الحصيلة.
سريلانكا أخبار سريلانكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة