السعودية والبحرين ترحبان بإلغاء إعفاءات صادرات النفط الإيراني

السعودية والبحرين ترحبان بإلغاء إعفاءات صادرات النفط الإيراني

الرياض أكدت أن نظام طهران دأب على استخدام موارد الدولة لتمويل سياساته الخطيرة
الثلاثاء - 18 شعبان 1440 هـ - 23 أبريل 2019 مـ
أكدت السعودية أنها ستواصل سياساتها لتحقيق استقرار سوق النفط العالمي («الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعربت السعودية والبحرين، في بيانين منفصلين، عن ترحيبهما بإعلان الولايات المتحدة إلغاء الاستثناءات من العقوبات على صادرات النفط الإيراني.

وعبر وزير الخارجية السعودي الدكتور إبراهيم العساف عن ترحيب بلاده بإعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بشأن العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيراني.

وأعرب الوزير العساف عن دعم السعودية، الكامل للخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة الأميركية باعتبارها خطوة لازمة لحمل النظام الإيراني على وقف سياساته المزعزعة للاستقرار، ودعمه ورعايته للإرهاب حول العالم، حيث دأب النظام الإيراني على استخدام موارد الدولة الإيرانية لتمويل هذه السياسات الخطيرة دون أي اعتبار لمبادئ القانون الدولي.

وشدد العساف على موقف السعودية الثابت من ضرورة مواصلة الجهود الدولية لحمل النظام الإيراني على الالتزام بمبادئ القانون الدولي ووقف تدخلاته السافرة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ونشاطاته التي أدت إلى جلب الفوضى والخراب للعديد من الدول.

وأكد وزير الخارجية السعودي على ما ورد في تصريح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية من تأكيد المملكة مجدداً، على مواصلة سياستها الراسخة، والتي تسعى من خلالها إلى تحقيق الاستقرار بالأسواق في جميع الأوقات، وعدم خروجها من نطاق التوازن، وأن المملكة ستقوم بالتنسيق مع منتجي النفط الآخرين من أجل التأكد من توفر إمدادات كافية من النفط للمستهلكين، والسعي لاستقرار ونمو الاقتصاد العالمي.

ووصفت وزارة الخارجية البحرينية الخطوة بـ«الضرورية والمهمة التي من شأنها دعم وتعزيز الجهود الرامية لتجفيف منابع الإرهاب، والتصدي للدور الخطير الذي تقوم به إيران في زعزعة الأمن والاستقرار، ودعم التنظيمات والميليشيات الإرهابية في المنطقة».

وأشادت البحرين بالدور الكبير والجهود المتواصلة للولايات المتحدة والقرارات الاستراتيجية التي تتخذها في مواجهة مختلف أشكال العنف والتطرف والإرهاب، وكل من يدعمه ويموله على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وجددت المنامة موقفها الثابت والمتضامن مع واشنطن، والداعي إلى ضرورة تكاتف وتعزيز الجهود الدولية الهادفة لوقف أنشطة وسياسات النظام الإيراني التي تهدد الأمن والسلام، والكف عن مساعيه لإثارة الفوضى في المنطقة، وإجباره على احترام استقلال وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.
البحرين السعودية ايران السعودية عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة