تنديد دولي بالاعتداءات الدامية في سريلانكا

تنديد دولي بالاعتداءات الدامية في سريلانكا

«العالم الإسلامي» أكدت أن الأفكار الإرهابية لا دين لها ولا مكان ولا زمان
الأحد - 15 شعبان 1440 هـ - 21 أبريل 2019 مـ
رجال الأمن بمحيط إحدى الكنائس التي تعرضت لاعتداء في سريلانكا (أ.ف.ب)
كولومبو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أثارت التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا اليوم (الأحد)، ردود أفعال منددة بالهجمات الدامية ومن يقف وراءها. 

وأعربت رابطة العالم الإسلامي عن إدانتها واستنكارها لسلسلة التفجيرات الإرهابية وأسفرت عن مقتل وإصابة مئات الأبرياء.

وقال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد العيسى إن «هذه الأعمال الوحشية تعكس بألم شديد مستوى الشر الذي تحمله الأفكار الإرهابية التي تهدد الجميع دون استثناء، وأنها كما سبق أن أكدت الرابطة لادين لها ولا مكان ولا زمان؛ فبالأمس القريب كانت الفاجعة على مساجد آمنة مسالمة في نيوزيلندا واليوم على كنائس آمنة ومسالمة في سيريلانكا».

وأضاف: «لقد هزت وحشية هذه الجرائم النكراء الضمير الإنساني معطية المزيد من علامات الإنذار على جسامة الخطورة والتحدي، وهو ما يدعو لتضافر عزيمة المجتمع الدولي وبكل جدية وحزم لمواجهة هذه الآفة التي تغذيها في الدرجة الأولى أصوات الحقد والكراهية حتى باتت في طليعة أجندة حملات التطرف بمختلف شعاراته وذرائعه لتحقيق أهدافه المكشوفة مروراً بتأجيجه المستمر لنظريات الصدام الحضاري لتلتقي على زوايا تطرفه رؤوس الشر والفتنة غير مبالية بقيم الرسالات الإلهية التي جاءت للبشرية بالخير والرحمة والحرية والسلام، ولا بنداء الفطرة الإنسانية في تمرد لافت على تلك القيم الضامنة لوئام وسلام الجميع».

وأعرب أمين عام رابطة العالم الإسلامي باسم الشعوب الإسلامية عن العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب سريلانكا، مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل

من جانبها، أدانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاعتداءات «المروعة»، وكتبت في تغريدة على «تويتر»: «علينا أن نتوحد للعمل على ألا يمارس أي شخص عقيدته بخوف»، معبرة عن «تعازيها الحارة» لـ«كل الأشخاص المتضررين».

كما أعربت الحكومة الألمانية عن صدمتها إزاء التفجيرات. وغردت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على موقع «تويتر»: «روعتنا أنباء تعرض مسيحيين في سريلانكا للهجوم والقتل خلال قداديس الفصح... ننعيهم ونصلي من أجل المصابين وأسرهم. لا يمكن السماح بانتصار الإرهاب أو الكراهية الدينية أو عدم التسامح».

​وأعلنت مصادر طبية في سريلانكا ارتفاع عدد ضحايا التفجيرات التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فاخرة، إلى ما لا يقل عن 207 قتلى و450 جريحا.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية، جون كلود يونكر «أقدم تعازيي القلبية  لأسر الضحايا، الذين تجمعوا للعبادة بشكل سلمي أو جاءوا لزيارة هذا البلد الجميل. نحن على استعداد لدعمهم».

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب: «تعازينا القلبية من الشعب الأميركي لشعب سريلانكا بسبب الهجمات الإرهابية المروعة على كنائس وفنادق».

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطاب لرئيس سريلانكا «إنها جريمة بشعة خلال أعياد الفصح. اعتقد أن الجناة ومساعديهم سيحصلون على العقاب الذي يستحقونه». 

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان «إنه هجوم على كل البشرية».

وتضامنت كنائس الأراضي المقدسة الأحد عقب سلسلة اعتداءات التي وقعت بالتزامن مع عيد الفصح، وأفاد بيان صادر في القدس: «نعبر عن تضامننا مع سريلانكا وجميع سكانها بمختلف مشاربهم الدينية والعرقية».

وأضاف بيان الكنيسة: «نصلي من أجل أرواح الضحايا. نطلب الشفاء العاجل للمصابين، ونطلب من الله أن يلهم الإرهابيين كي يتوبوا عن القتل والترهيب».
سريلانكا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة