الشركات اليابانية المستثمِرة في بريطانيا لا تخطط لخروج وشيك منها

الشركات اليابانية المستثمِرة في بريطانيا لا تخطط لخروج وشيك منها

الجمعة - 14 شعبان 1440 هـ - 19 أبريل 2019 مـ
مصنع شركة «نيسان» اليابانية لصناعة السيارات في مدينة سندرلاند الإنجليزية (ويكيبيديا)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أظهر استطلاع نُشرت نتائجه اليوم (الجمعة) أن الشركات اليابانية التي تربطها علاقات ببريطانيا تقول إنها لا تخطط لخروج وشيك من البلاد في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة البريطانية إلى التوصل لاتفاق على شروط انسحابها من الاتحاد الأوروبي "بريكست". وقالت شركات عدة إنها ستتبنى نهج "الانتظار والترقب" تجاه خروج بريطانيا من التكتل.

وأبدت الحكومة اليابانية مخاوف حيال آثار الخروج من الاتحاد الأوروبي على بريطانيا، ثاني أكبر وجهة للاستثمار الياباني الخارجي بعد الولايات المتحدة، خصوصاً اضطرار الشركات اليابانية لمغادرة بريطانيا إذا أدّت الحواجز التجارية الناجمة عن "بريكست" إلى أن تصبح ممارسة الأعمال غير مربحة.

إلا أن الاستطلاع الذي أجرته "رويترز" بيّن أن 89 في المائة من الشركات التي تربطها علاقات عمل مع بريطانيا لن تجري تغييرا على عملياتها، فيما تدرس ثلاثة في المائة من الشركات توسيع أعمالها في البلاد. وكذلك، أظهر المسح الذي أُجري من 3 أبريل (نيسان) إلى 15 منه وشمل 478 شركة كبيرة ومتوسطة، أن ثمانية في المائة من الشركات تخطط لخفض العمليات التجارية في بريطانيا، لكن لا تخطط أي منها لمغادرة البلاد، مع الحرص على مراقبة تطورات "بريكست"، مما يشير إلى أنها قد تغادر إذا تبين أن خروج بريطانيا يلحق ضرراً بنشاطها.

يذكر أنه بنهاية 2016، بلغت الاستثمارات اليابانية في بريطانيا 13.4 تريليون ين (92 مليار جنيه استرليني)، مما يوازي 9 في المائة من مجموع الاستثمارات الأجنبية المباشرة لليابان.
اليابان بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة