السودان: حشد مليوني يتمسك بالمطالب الستة

السودان: حشد مليوني يتمسك بالمطالب الستة

واشنطن تدعم {انتقالاً سلمياً} للسلطة يقوده المدنيون
الجمعة - 13 شعبان 1440 هـ - 19 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14752]
حشود من السودانيين تتظاهر أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم أمس (تصوير: مصطفى عمر)
الخرطوم: أحمد يونس ـ نيويورك: علي بردى
احتشد أكثر من مليون سوداني أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم أمس، بعد أسبوع على إطاحة الرئيس عمر البشير، وأكدوا تمسّكهم بتنفيذ المطالب الستة لحراكهم، المتمثلة في تصفية النظام، وتشكيل حكومة مدنية، وهيئة تشريع، ومجلس رئاسي مدني، ومحاربة الفساد وإصلاح الاقتصاد، وإعادة هيكلة جهاز الأمن القومي.

ومنذ صباح أمس، توافد السودانيون على شكل أمواج تضم قطاعات مهنية وطلابية، كل منها يحمل لافتات تطالب بإسقاط النظام وتسليم السلطة للمدنيين. وقالت أحلام عبد العزيز، وهي ربة منزل عمرها 39 عاما: «جئت لدعم المعتصمين وأنا سعيدة بذلك. عندما جاء البشير للحكم كان عمري تسع سنوات، وقد أفنى حكمه الديكتاتوري عمري الجميل». وتابعت: «يا لها من سعادة، أسبوع كامل من دون إطلالة البشير التي سئمناها».

في سياق متصل، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، أن بلادها تدعم انتقالاً سلمياً ديمقراطياً في السودان يقوده المدنيون في السودان. وقالت إن الولايات المتحدة تريد من المجلس العسكري والوحدات المسلحة الأخرى «التحلي بضبط النفس وإبقاء التزامها بحماية الشعب السوداني».



المزيد...
السودان الاحتجاجات السودانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة