أشتية يطالب بضغط أممي لوقف اقتطاع الضرائب الفلسطينية

أشتية يطالب بضغط أممي لوقف اقتطاع الضرائب الفلسطينية

الأربعاء - 11 شعبان 1440 هـ - 17 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14750]
رام الله: «الشرق الأوسط»
طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، أمس (الثلاثاء)، منظمة الأمم المتحدة بالضغط على إسرائيل لوقف اقتطاع عائدات أموال الضرائب الفلسطينية، والإفراج عن المبالغ التي تحتجزها.
وحث أشتية في بيان عقب اجتماعه مع منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، في مدينة رام الله، الأمم المتحدة، على تقديم الدعم بتدقيق ومراقبة الاقتطاعات الإسرائيلية «غير الشرعية» من أموال الضرائب الفلسطينية.
وقال إن الإجراءات الإسرائيلية والأميركية بما يشمل الحديث عن ضم أجزاء من الضفة الغربية «مدمِّرة للعملية السياسية»، مضيفاً أنه يتعين على «الأطراف الدولية الداعمة لحل الدولتين، أن تتآلف في اتحاد يبلور موقفاً وإجراءات دولية لمواجهة الموقفين الأميركي والإسرائيلي».
وأضاف أن الحرب السياسية والمالية التي تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل، يجب أن تجابَه بتأسيس اتحاد دولي يضم الدول المؤمنة بالقرارات الدولية الداعمة لحق الشعب الفلسطيني، بتقرير المصير وإقامة دولته على حدود 1967 والقدس عاصمة لها مع حل قضية اللاجئين.
ودعا أشتية الأمم المتحدة إلى تزويد الحكومة بسجل الشركات الدولية، التي تتعامل مع المستوطنات الإسرائيلية الذي تعده مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، لتوظيفه في حملات فلسطينية دولية لمواجهة الاستيطان. كما أكد رئيس الوزراء الفلسطيني ضرورة التنسيق مع الحكومة بخصوص برامج الأمم المتحدة في قطاع غزة.
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة