تحذير من 3 جراثيم مميتة في ستائر المستشفيات

تحذير من 3 جراثيم مميتة في ستائر المستشفيات

دراسة أميركية تحصي آلاف الوفيات نتيجتها
الأحد - 9 شعبان 1440 هـ - 14 أبريل 2019 مـ رقم العدد [ 14747]
القاهرة: حازم بدر
حذرت دراسة أميركية من ستائر المستشفيات التي تفصل بين أسرتها، وقالت إنها قد «تحتوي على 3 جراثيم قاتلة».
ووفق دراسة عُرضت أمس، في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء المجهرية والأمراض المعدية في أمستردام بهولندا، الذي يستمر حتى بعد غدٍ، فإنه من بين 1500 عينة تم أخذها من ستة مرافق تمريض للرعاية المركزة في الولايات المتحدة، جاء خمسها تقريباً يحتوي على بكتريا واحدة أو أكثر، توصف بأنها من الجراثيم القاتلة.
وتوزعت النسبة في الستائر التي عثر بها بين 5 في المائة لجرثومة البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيللين «MRSA»، و6 في المائة للبكتريا سالبة الجرام (R - GNB)، و14 في المائة للمكورات المعوية المقاومة للفانكومايسين (VRE)، وجميعها مميتة. وأظهرت الدراسة خطورة انتقال هذه الجراثيم القاتلة للمرضى، عن طريق إثبات أن الستائر المحيطة بهم كانت تحتوي على نفس الجرثومة التي يعانون منها، وخلصت من ذلك إلى القول بأن الجرثومة تنتقل من المريض إلى الستائر، وفي حالة عدم الاعتناء بهذه الستائر ونظافتها قد تنتقل من الستائر إلى مريض آخر.
ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض الأميركية، فإن ما يقرب من 20 ألف حالة وفاة حدثت في عام 2017 كان سببها جرثومة من بين هذه الجراثيم الثلاث، وهي البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيللين «MRSA»، وكان مصدر معظمها عدوى مكتسبة من المستشفيات. وتبدأ الإصابة بهذه الجرثومة على شكل تورم، ونتوءات حمراء مؤلمة تشبه البثور أو لدغات العنكبوت، وتتحول بسرعة إلى خراجات عميقة ومؤلمة، وقد تتوغل في الجسم، مما يؤدي إلى احتمالية حدوث إصابات مهددة للحياة في العظام والمفاصل وفي مجرى الدم، وصمامات القلب والرئتين.
وتقول د. لونا مودي، الباحثة في المركز الطبي لجامعة ميتشغان، وأحد الباحثات المشاركات في الدراسة في تصريح عبر البريد الإلكتروني لـ«الشرق الأوسط»: «صحيح أن العينات أخذت من مستشفيات أميركية، ولكن ستائر الخصوصية المستخدمة في المستشفيات موجودة في جميع أنحاء العالم، لذلك فإن ما تحذر منه الدراسة هو قضية عالمية».
ولا تملك د. لونا نصيحة تقدمها للمستشفيات لمقاومة هذه العدوى بخلاف النظافة، وردا على سؤال حول إمكانية استخدام أقمشة مضادة للبكتريا تم ابتكارها في أكثر من مركز بحثي بالعالم في إنتاج ستائر المستشفيات، أوضحت أنهم «لم يتطرقوا في بحثهم إلى هذا الحل». وأضافت: «الممارسة الجيدة لنظافة اليدين، ووجود سياسة لدى كل منشأة تتعلق بتنظيف وتطهير الستائر، هو كل ما ننصح به».
أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة