ترمب لتوقيع «وثيقة الجولان»... وقلق عربي ودولي

ترمب لتوقيع «وثيقة الجولان»... وقلق عربي ودولي

ترصد 45 عاماً من «الرعاية» الأميركية للمفاوضات السورية ـ الإسرائيلية
السبت - 17 رجب 1440 هـ - 23 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14725]
عنصران من القوات الدولية المنتشرة في الجولان. (أ ف ب)
واشنطن - موسكو - الرياض - لندن: «الشرق الأوسط»
يجري الإعداد في واشنطن لوثيقة اعتراف أميركي بـ«السيادة الإسرائيلية» على الجولان بحيث يوقعها الرئيس دونالد ترمب خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الاثنين.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولين بالإدارة الأميركية قولهم إن العمل جارٍ لإعداد «وثيقة رئاسية تتضمن الاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيلية على الجولان»، علما بأن أعضاء في الكونغرس أعدوا مشروع قرار يتضمن هذا الموقف.

وكان ترمب أعلن مساء أول من أمس أنه «حان الوقت كي تعترف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على الجولان»، الأمر الذي قوبل بانتقادات واسعة عربية ودولية. وأعرب مجلس التعاون الخليجي عن أسفه لتصريحات ترمب، فيما رأى الكرملين أن التصريحات «تهدد الاستقرار في الشرق الأوسط».

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش أن «موقف الشرعية الدولية لن يتغير» من الاحتلال الإسرائيلي للجولان.

ويعتبر إعلان ترمب بمثابة قطع مع سياسات الإدارات الأميركية السابقة التي سعت إلى لعب «دور الوسيط» بين سوريا وإسرائيل للوصول إلى تسوية بموجب القرار 242.

وترصد «الشرق الأوسط» 45 عاما من «الرعاية» الأميركية لهذه المفاوضات والمحاولة الأخيرة في إطارها التي قادها المبعوث الأميركي السابق فريد هوف بين الرئيس بشار الأسد ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في العام 2010، حيث أسفر عن قبول الجانب الإسرائيلي السيادة السورية الكاملة على الجولان مقابل ترتيبات.

...المزيد
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة