الصين تغزو الغرب في عقر داره بانضمام إيطاليا لـ«الحزام والطريق»

الصين تغزو الغرب في عقر داره بانضمام إيطاليا لـ«الحزام والطريق»

الجمعة - 15 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14724]
الرئيس الصيني مع قرينته لدى وصولهما الى روما امس(رويترز)
روما: شوقي الريّس
بدأ الرئيس الصيني شي جينبينغ أمس زيارة إلى روما يُفترض أن تُتوج اليوم بتوقيع مذكّرة تفاهم بشأن انضمام إيطاليا إلى مشروع «الحزام والطريق».

وبينما تطمح بكين إلى «غزو» الغرب واختراقه من خلال هذه الخطوة، أثارت رغبة الحكومة الإيطالية «الشعبوية» في الانضمام إلى المشروع، الدهشة بين شركاء إيطاليا الغربيين، ذلك أن إيطاليا تعد من الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي ومن أركان مجموعة الدول الصناعيّة السبع، فضلاً عن موقعها التاريخي والثقافي في العالم الغربي، الذي يعتريه القلق من الأهداف بعيدة المدى التي ترمي إليها الصين من وراء هذا المشروع.

وكانت المفوّضية الأوروبية قد حذّرت روما من الإقدام على هذه الخطوة، ودعتها إلى اشتراط احترام الصين للقواعد والمعايير الدولية للتوقيع على المذكرة. لكن بروكسل فضّلت عدم التصعيد مع الشريك الإيطالي الذي تتواجه معه على جبهات عدة ساخنة على أبواب انتخابات أوروبية حاسمة.

بدورها، تعتبر الولايات المتحدة أن «طريق الحرير الجديدة» أو مشروع «الحزام والطريق»، يرمي إلى «هيمنة الصين على العالم»، وتحذّر من «فخ الديون» الذي تنصبه بكّين عن طريق استثماراتها في الخارج، وتقول إن الصين ستستخدم هذه الديون لتحاشي التعرّض لانتقادات بسبب عدم احترام حقوق الإنسان وحشد التأييد في المنتديات الدولية. كما يبدي الاتحاد الأوروبي ومعه اليابان تحفظات للتعاون، ويشترطان ضمانات حول شفافية العقود والقروض، واحترام المعايير الدولية.

وقبل بدء الرئيس الصيني زيارته لروما أمس، دعا الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، إلى الالتزام بأقصى درجات الشفافية في العلاقات الثنائية بين روما وبكين.



المزيد...
الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة