السفير الأميركي لدى اليمن: أسلحة الحوثيين تهدد دول المنطقة

السفير الأميركي لدى اليمن: أسلحة الحوثيين تهدد دول المنطقة

حمل الميليشيات مسؤولية تعثر اتفاق السويد
الخميس - 15 رجب 1440 هـ - 21 مارس 2019 مـ
السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر (الشرق الأوسط)
عدن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر، إن أسلحة الحوثيين تهدد دول المنطقة واليمن، مشدداً على حصر السلاح في يد الدولة فقط.

وألقى السفير الأميركي لدى اليمن باللائمة اليوم (الخميس) على الحوثيين في تعثر تنفيذ اتفاق سلام برعاية الأمم المتحدة في ميناء الحديدة الرئيسي وقال إن أسلحتهم تمثل خطرا على دول المنطقة، مؤكداً على ضرورة الالتزام بالقرارات الدولية بحظر توريد السلاح لليمن.

وقال السفير ماثيو تولر في مؤتمر صحافي من مدينة عدن الجنوبية، إن الولايات المتحدة تشعر «بإحباط بالغ» لما وصفه بمماطلات الحوثيين في تنفيذ الاتفاقات، مضيفا أنها لم «تفقد الأمل» في إمكانية تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في محادثات سلام جرت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وقال السفير الأميركي لدى اليمن، إن بلاده تبذل كل الجهود الممكنة لإنهاء الصراع في اليمن، وإنها حريصة على وحدة اليمن واستقراره، مضيفاً: لقاءاتنا هنا تبحث تعزيز التعاون في مختلف المجالات.

وشدد السفير الأميركي على أن الولايات المتحدة مستمرة في دعم الحكومة اليمنية، مضيفاً: استراتيجيتنا هي العمل مع الحكومة لمواجهة الجماعات المتطرفة. وأكد أن واشنطن تأمل في إعادة فتح سفارتها في صنعاء باعتبارها عاصمة البلاد، وأضاف أن وزير الخارجية الأميركي بومبيو سيصدر تصريحات بشأن أنشطة إيران ونياتنا تجاهها قبيل مغادرته المنطقة.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة